الآن

فيتنام تتسلم آخر دفعة من جثامين ضحايا الشاحنة البريطانية

تسلمت السلطات الفيتنامية، السبت، آخر دفعة من جثامين 39 من مواطنيها، عثر عليهم متوفين الشهر الماضي في شاحنة بمدينة إيسيكس البريطانية.

وأفادت وكالة "أسوشيتد برس"، بأن رفات 23 شخصا وصلت مطار "نوي باي" في هانوي، وذلك بعد أن تسلمت 16 جثمانا، الأربعاء.

وأوضحت أن هذه المجموعة تشمل 16 جثمانا، و7 جرار تحتوي على رماد 7 جثث.

وأفادت وكالة الأنباء الفيتنامية، بأنه تم إحراق 7 جثث في بريطانيا قبل وصولها البلاد، دون توضيح سبب ذلك.

وفي 23 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، عثرت الشرطة البريطانية على 39 جثة داخل إحدى الشاحنات في إيسيكس، وألقت القبض على سائق يشتبه في تورطه بالحادث.

وأعلنت السلطات البلجيكية، أن الحاوية وصلت ميناء زيبروغ في 22 أكتوبر، الساعة 14: 49 بحسب التوقيت المحلي، ودخلت بريطانيا على متن سفينة في اليوم نفسه.

وبحسب تصريحات أولية في اليوم الأول للحادث، أعلن أن الضحايا صينيون ويبلغ عددهم 39، بينهم 8 سيدات، إلا أن أسر الضحايا أشاروا أن أغلبهم من الفيتناميين.

وفي 28 أكتوبر، اعتقلت الشرطة سائق الشاحنة موريس روبنسون، بتهم قتل 39 شخصا، ومحاولة تهريب لاجئين.

وسجن أيضا إيمون هاريسون البالغ 22 عاما، والذي تم ضبطه في العاصمة الآيرلندية دبلن، حيث جرت محاكمته بـ 41 تهمة، منها قتل 39 شخصا، وتهريب مهاجرين، وانتهاك قوانين الهجرة، وغسيل الأموال.

ويُعتقد أن الشاحنة دخلت المملكة المتحدة عبر ميناء "هوليهيد" الويلزي بعد سفرها من آيرلندا، وبحسب التحقيقات فإنه تم تسجيلها في بلغاريا عام 2017.

وعام 2000، عثرت السلطات على 58 مهاجرا صينيا ميتين داخل حاوية شاحنة في دوفر البريطانية، وسجن سائق هولندي بتهمة القتل الخطأ في 2001.