منذ 2 دقائق

ترامب يهاجم السفير البريطاني لتسريب مذكرات.. ولندن تعتذر

قال وزير التجارة البريطاني ليام فوكس اليوم الاثنين، إنه سيعتذر لابنة الرئيس الأمريكي إيفانكا ترامب بسبب تسريب مذكرات سرية يصف فيها السفير البريطاني الإدارة الأمريكية بأنها "لا تؤدي واجباتها كما ينبغي وتفتقر للكفاءة".

وسُربت مذكرات السفير البريطاني لدى واشنطن كيم داروش لصحيفة "ذا ميل أون صنداي"، مما أثار ضيق ترامب وأدى لمطالبات في الجانب البريطاني بتحديد من كشف عنها.

وأوضح "فوكس" الذي يزور واشنطن، لراديو هيئة الإذاعة البريطانية، أنه سيعتذر لإيفانكا ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي من المقرر أن يلتقي بها خلال زيارته للولايات المتحدة.

وأضاف أن "التسريبات الخبيثة من هذا النوع، يمكن أن تؤدي حقا إلى إلحاق ضرر بهذه العلاقة وتؤثر بالتالي في مصلحتنا الأمنية الأوسع“.

بدوره قال المتحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، إن الحكومة أبلغت واشنطن بأن تسريب مذكرات يصف فيها السفير البريطاني إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنها” لا تؤدي واجباتها كما ينبغي“أمر يدعو للأسف.

وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت قال للصحفيين، إنه لا يشارك السفير تقييمه سواء بشأن الإدارة الأمريكية أو العلاقات معها، وتابع "لكنني أدافع عن حقه في وضع هذا التقييم الصريح“.

وأضاف أن بلاده لن تسمح بعرقلة العلاقات الممتازة مع الولايات المتحدة التي تعد أقرب حليف لها في العالم، متوعدا المسؤول عن تسريب المذكرات” بعواقب وخيمة“.

من جانبه قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للصحفيين ردا على السفير البريطاني لدى واشنطن كيم داروش،"لسنا معجبين جدا بهذا الرجل وهو لم يخدم المملكة المتحدة جيدا، لذا بمقدوري أن أدرك وأقول أشياء عنه لكني لن أزعج نفسي".

وجاء كشف المذكرات في وقت تأمل بريطانيا في إبرام اتفاق تجارة مهم مع أقرب حلفائها بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي المقرر يوم 31 أكتوبر تشرين الأول.

وقال "داروش" في المذكرات إن هناك تقارير إعلامية عن صراع داخلي بالبيت الأبيض” صحيحة في معظمها“، ووصف الشهر الماضي ارتباكا داخل الإدارة الأمريكية بشأن قرار ترامب إلغاء ضربة عسكرية على إيران.

ونسبت الصحيفة إلى "داروش" قوله في إحدى المذكرات” لا نرى حقا أن هذه الإدارة ستصبح أكثر طبيعية وأقل اختلالا وأقل تقلبا وأقل تمزقا بالخلافات وأقل حماقة وانعداما للكفاءة من الناحية الدبلوماسية“.