الآن

إيران تلوح بفرض رسوم على السفن العابرة لمضيق هرمز

قال مسؤول إيراني إن بلاده تدرس مشروع قرار لفرض رسوم على السفن التي تعبر مضيق هرمز في الخليج العربي.

وأفادت وكالة "تسنيم" الإيرانية للأنباء أن عضو "مجلس الشورى الإسلامي" في إيران "أمير حسين قاضي زاده هاشمي" أشار في مؤتمر صحفي عقده مؤخراً، إلى تفاصيل مشروع قرار جرى تقديمه إلى المجلس من قبل لجنة "الرد بالمثل" من أجل مواجهة الولايات المتحدة، ينص على فرض ايران رسوماً جمركية على السفن العابرة لمضيق هرمز، مقابل قيامها بتوفير الأمن في مياه الخليج.

وأضاف عضو مجلس النواب الإيراني: "إذا كانت إيران هي الحامي الحقيقي للمنطقة والمياه الدولية ، و وفقًا للنهج والأعراف الدولية والأمريكية ، فإن البرلمان يعتقد أيضًا أن تكلفة ذلك يجب أن تدفع من قبل مراكز التجارية وجميع السفن العابرة في المنطقة على شكل رسوم جمركية".

وأوضح "قاضي زاده هاشمي" أن هذه الرسوم لن تشمل السفن و المراكز التابعة للدول التي لم تعترف بالعقوبات الاقتصادية التي فرضتها واشنطن على طهران.

يذكر أن "مضيق هرمز" المعروف عربياً باسم "مضيق باب السلام" يعد معبراً لنحو 40% من إمدادات النفط العالمية، وهددت طهران مراراً بإغلاقه في حال مُنعت من تصدير نفطها بموجب العقوبات الأمريكية.