الإثنين, 27 آذار/مارس 2017 04:34

اعتقال "خلية إرهابية" في البحرين

أعلنت وزارة الداخلية البحرينية، مساء الأحد، القبض على "خلية إرهابية مرتبطة بإيران تضم 14 عنصرا" خططت وشرعت في تنفيذ هجمات في البلاد.

وقالت الوزارة، في بيان، إن من الأعمال الإرهابية التي خططت الخلية لتنفيذها "استهداف اغتيال شخصيات هامة بالدولة وكذلك تنفيذ عملية ضد رتل من آليات الأمن العام، القصد منها قتل أكبر عدد ممكن من رجال الأمن، بالإضافة إلى مهاجمة عدة أهداف حيوية".

وأضافت أن "التحريات أثبتت أن المجموعة الإرهابية، تعمل تحت إشراف مباشر من حيث التمويل والتخطيط والتنفيذ من إرهابيين اثنين هاربين وموجودين في إيران"، لم يحدد هويتهما.

وبين أن العنصرين الهاربين والمتواجدين في إيران "قامت بالتنسيق مع الحرس الثوري الإيراني لتدريبهم في معسكرات يشرف عليها، حيث اشتملت أعمال التدريب على استخدام الأسلحة النارية وتصنيع المتفجرات والعبوات بكافة أنواعها والتدريب على اقتحام المباني وحرب المدن".

وأشارت إلى أن "6 من المقبوض عليهم تلقوا تدريبات عسكرية في معسكرات تحت إشراف الحرس الثوري الإيراني، و5 عناصر تلقوا تدريبات عسكرية لدى مايسمى ب"كتائب حزب الله العراقي"، و3 تدربوا بواسطة عناصر محلية".

ولفت البيان إلى أن "عدد سفرات عناصر الخلية إلى إيران خلال فترات زمنية قصيرة، بلغ عددها في السنوات الأخيرة حوالي 66 سفرة، مشيرا إلى أنه "تم استغلالها بشكل مركز في التدريب على تنفيذ أعمال إرهابية في البحرين".

وبث التلفزيون البحريني الرسمي اعترافات لأحد المقبوض عليهم في الخلية ويدعى ياسر أحمد عبدالله علي، قال فيها إنهم "تلقوا توجيهات من الحرس الثوري الإيراني لاستهداف الجنود الأمريكيين في البحرين".

ويوجد في البحرين قاعدة أمريكية تابعة للأسطول الخامس الأمريكي، الذي يتخذ من البحرين مقرا له.

وأوضح بيان الداخلية البحرينية أنه تم القبض على أفراد الخلية "خلال عمليات أمنية بعدة مناطق في البلاد"، دون أن يحدد توقيت القبض عليهم.

وبين أن من بين المضبوطات المحرزة مع المقبوض عليهم "الأسلحة والمتفجرات والقنابل محلية الصنع الجاهزة للاستخدام في الأعمال الإرهابية".

وأشارت الوزارة أنه "لا تزال عمليات البحث والتحري ، جارية للقبض على بقية العناصر الإرهابية"، التي لم تحدد عددهم.

قسم: عربي

وسعت الولايات المتحدة قائمة العقوبات المفروضة ضد روسيا، وأضافت إليها ثمان شركات ومؤسسات روسية عاملة في القطاع العسكري.

وأوضحت الخارجية الأمريكية أن فرض تلك العقوبات يعود إلى قانون حظر انتشار أسلحة الدمار الشامل الخاص بسوريا وإيران وكوريا الشمالية، فيما لم تذكر الخارجية طبيعة الاتهامات الموجهة ضد تلك الشركات.

من جهتها أعلنت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن قرار العقوبات محير ومحبط، معتبرة أنها لن تتسبب بأية مشاكل جادة على روسيا، وفق تعبيرها.

قسم: سوري

نفت إيران أمس السبت اتهامات أميركية بأن زوارقها الهجومية السريعة "تحرشت" بسفن حربية عند مدخل الخليج، وقالت إن واشنطن ستكون مسؤولة عن أي اشتباكات تقع في ذلك الممر الملاحي النفطي الرئيسي.

ونقلت الوكالة الإيرانية للأنباء عن العميد مسعود جزائري نائب رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية، قوله إن الادعاءات الأميركية عن المواجهة في الخليج اعتمدت على "تقارير كاذبة أو دوافع خفية".

وشدد جزائري على أن واشنطن ستكون مسؤولة عن أي اضطرابات في الخليج، داعيا إلى ضرورة أن "يغير الجيش الأميركي سلوكه".

وكان قادة في البحرية الأميركية قد اتهموا إيران في وقت سابق بتعريض الملاحة الدولية للخطر من خلال "التحرش" بسفن حربية أثناء عبورها مضيق هرمز، وقالوا إن حوادث قد تسفر في المستقبل عن سوء تقدير وتؤدي إلى اشتباك مسلح.

وتحدث هؤلاء القادة بعد أن واجهت حاملة الطائرات الأميركية جورج دبليو بوش -بحسب ما قال أحد القادة- مجموعتين من الزوارق الهجومية السريعة التابعة للبحرية الإيرانية، والتي اقتربت من أسطول مؤلف من خمس سفن لدى دخوله مضيق هرمز يوم الثلاثاء في رحلة من المحيط الهندي إلى الخليج.

وأوضحوا أن الحادث انتهى دون إطلاق نار، وأن حاملة الطائرات أرسلت خلاله طائرات مروحية حربية للتحليق فوق الزوارق الإيرانية، بعد أن اقترب بعضها لمسافة 870 مترا منها.

ووقع الحادث أثناء توجه حاملة الطائرات الأميركية إلى الجزء الشمالي من الخليج للمشاركة في غارات جوية بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة  في العراق وسوريا.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي شككت إيران في رواية الولايات المتحدة عن وقوع مواجهة أخرى في مضيق هرمز بين زوارقها السريعة وسفينة تابعة لبحريتها.

ذكرت صحيفة "إيزفيستيا" الروسية أن المشاركين في مباحثات "أستانا" بدؤوا في تنسيق آلية انسحاب المليشيات الشيعية من سوريا.

وأضافت الصحيفة أن القوات الروسية المتواجدة بسوريا سوف تشرف على الالتزام بوقف إطلاق النار، وانسحاب الميلشيات الطائفية من البلاد بما في ذلك ميليشيا حزب الله، وأن الإيرانيين وافقوا شفهيا على ذلك، وفق الصحيفة.

قسم: سوري

 أكد الأمين العام للجامعة "أحمد أبو الغيط" أن الوقت ليس مناسبا لعودة سوريا إلى الجامعة مضيفا ان القمة العربية سوف تركز على "التدخلات الإيرانية في المنطقة، وعلى قضية الجزر الإماراتية التي تحتلها إيران.

من جهته قال وزير الخارجية الأردني "أيمن الصفدي" إنه لن تتم دعوة سوريا لحضور قمة الجامعة العربية المنتظرة في عمان في الثالث والعشرين الشهر الجاري.

يذكر أن وزراء الخارجية العرب علقوا في تشرين الثاني لعام ألفين وأحد عشر عضوية سوريا في الجامعة، لحين تنفيذها الخطة العربية لحل الأوضاع بالبلاد، كما دعوا إلى سحب السفراء العرب من دمشق.

قسم: سوري

محاور الحلقة:

  • هل ستعمل التوافقات الدولية والحراك السعودي على تحجيم الدور الإيراني في العراق والمنطقة؟
  • من المسؤول عن ما يجري في الموصل اليوم .. الانتهاكات - القصف العشوائي - الوضع الإنساني؟
  • متى سيتم إيقاف التمدد الإيراني في المنطقة؟

ضيوف الحلقة:
1-أ. د. هلال الدليمي - اكاديمي ومحلل سياسي عراقي - عمان.
2-العقيد مازن السامرائي - الناطق بإسم الهيئة التنسيقية للمعارضة العراقية.

قال ولي ولي العهد السعودي وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان إن تصرفات النظام الإيراني المزعزعة للعالم والداعمة للإرهاب تشكل تحديا خطيرا في المنطقة والعالم.

وأكد ولي ولي العهد السعودي خلال لقائه وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس في مقر البنتاغون أن السعودية في الخط الأمامي في مواجهة هذه التحديات.

وفي رد على سؤال بشأن عزم بلاده إرسال قوات إلى سوريا، قال محمد بن سلمان إن "المملكة مستعدة للقيام بأي شيء لاستئصال الإرهاب ودون حدود".

واستقبل الرئيس الأميركي دونالد ترمب الثلاثاء الأمير محمد بن سلمان، وقال بيان للبيت الأبيض إن ترمب قد بحث مع ولي ولي العهد السعودي "التصدي للأنشطة الإيرانية الإقليمية المزعزعة للاستقرار" في المنطقة.

وأضاف البيان أن ترمب أشاد بالتعاون العسكري المستمر بين أميركا والمملكة العربية السعودية في مواجهة تنظيم الدولة  وغيرها من المنظمات الإرهابية، وأشار إلى أن الجانبين بحثا أهمية التصدي لأنشطة إيران المزعزعة لاستقرار المنطقة.

وفي هذا السياق، قال أحد مستشاري ولي ولي العهد السعودي إن وجهات نظر الطرفين "تطابقت بشكل تام حول خطورة التحركات الإيرانية التوسعية في المنطقة" خلال لقائهما.

وأشار إلى أن محمد بن سلمان أكد لترمب أن الاتفاق النووي الذي وقعته إيران مع الدول الغربية في يوليو/تموز 2015، ودخل حيز التنفيذ في يناير/كانون الثاني 2016، "سيئ وخطير للغاية على المنطقة".

ويخيم التوتر على العلاقات السعودية الإيرانية بسبب عدد من الملفات، أبرزها الملف النووي الإيراني الذي ترى الرياض أنه يهدد أمن المنطقة، والملفان اليمني والسوري، حيث تتهم السعودية إيران بدعم نظام الأسد بسوريا وتحالف مسلحي الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في اليمن.

قسم: عربي

مباشر على قناة الجسر الفضائية.. برنامج " تعال احكيلي"

نطرح فيه قضايا تخص الشأن السوري تناقشونها عبر اتصالاتكم.

سؤال الحلقة : هل هناك صراع إيراني إسرائيلي في سوريا أم هناك توافق و توزيع مهام ؟

شارك برأيك عبر الإتصال على: 00905368382915
أو فايبر + واتس آب: 00905368382908
يبث البرنامج مساء كل أحد / إثنين / ثلاثاء وأربعاء في الساعة 10 : 6 بتوقيت مكّة المكرمة

صرح محمد علي شهيدي محلاتي رئيس ما يسمى مؤسسة الشهداء وقدامى المحاربين أن علي خامنئي، أصدر تعليمات بمنح الجنسية الإيرانية للأفغان المقاتلين في صفوف مليشيا لواء فاطميون بسوريا التابع للحرس الثوري الإيراني.

هذا وكان البرلمان الإيراني قد وافق في أيار الماضي على منح الجنسية لعائلات القتلى الأجانب الذين لقوا حتفهم نيابة عن إيران منذ ثمانينيات القرن الماضي وحتى الآن، وينطبق ذلك على الأفغان الذين يقاتلون لدعم نظام الأسد في سوريا.

قسم: سوري

في مصر يقتلون خيل الحكومة عندما تهرم، لأن الغنيمة منها اضمحلت، وصارت عبئا على الحكومة، فيضعون حدا لحياتها في مشهد مؤلم، وإدانة عميقة في المخيال الشعبي المصري لهذا المآل، حتى صارت مثلا، فيقولون: فلان زي خيل الحكومة.

آواخر سبعينيات القرن الماضي حدث في إيران حراك شعبي ضد حكم الشاه، الذي كان يسمى شرطي أمريكا في المنطقة، وكان يقود الحراك الشعبي الطبقة الوسطى في المجتمع، واستمرت المظاهرات أكثر من ثمانية أشهر تقريبا، قمعها الشاه وجنرالاته بقسوة، ولكن سدى، لم يتوقف المد الثوري ، عند ذلك لجأ الأمريكان إلى الخطة باء، وهي الإجهاز على هذه الخيل التي شاخت، وصارت مضر، فهبط الخميني في مطار طهران قادما من باريس، ليقود مليشيات طائفية صبغت إيران باللون الأسود وسرقت الثورة.

في الخطة باء تختلف كل التفاصيل، فالعلاقات الحميمة مع أمريكا يجب أن تكون سرية، ويعلن عن موقف عدائي منها، كي يتم تسويق انقلاب الخميني بوصفه قائدا شعبيا ثوريا يعادي أمريكا، فتم صك شعار أمريكا الشيطان الأكبر، لتتحول إيران من دور وظيفي قائم على تخويف الإقليم ، إلى دور أكثر شناعة وهو نخر المجتمعات العربية من الداخل من خلال التجييش الطائفي، وخلق عملاء لها حتى تتم السيطرة على مواقع القرار في البلاد العربية، وكان لا بد من حوامل أخلاقية لتمرير هذا المشروع، فكان تصنيع حزب الله في جنوب لبنان، وتم اختراع دراما صراعه مع إسرائيل بمجموعة من العمليات العسكرية في تسعينيات القرن الماضي، ثم رحلت إسرائيل من جنوب لبنان ليسمى ذلك بالنصر الإلهي ويصير الموقف الإيراني المعادي لأمريكا وإسرائيل هو الموقف الأخلاقي والثوري الوحيد في العالم، وبذلك تكون إيران قد أدت الدور الوظيفي المناط بها، من خلال تدمير العراق وبنيته التحتية وتحويله إلى بقايا خرائب ترفرف فوقها رايات الثأر المزعوم من قتلة الحسين.

جاء الربيع العربي في لحظ الاستواء، أي استواء إيران قوة أخلاقية ثورية في المنطقة، ولكن موقفها من ثورات هذا الربيع في اليمن وسوريا تحديدا كشف العلاقة السرية بينها وبين أمريكا، فبدأت إيران تحرك الباسيج وفيلق القدس ومليشيات حزب الله لتنفذ سيناريو العراق بتدمير البنية التحتية والإجهاز على الثورة السورية، وكانت في كل حركاتها وسكناتها تروج لمشروع الحلم الإمبراطوري الفارسي، وقد صرح عدد من مسؤولي إيران في غير ما مناسبة أنهم يسيطرون على عدة عواصم عربية، ويقصدون بذلك دمشق وصنعاء، وبغداد وبيروت، وكان هؤلاء المسؤولون يختالون فرحين بارتسام الهلال الشيعي واكتماله.

تطورات عام 2016 في سوريا كشفت حقائق جديدة أهمها أن إيران تقوم بدور وظيفي في سوريا لصالح أمريكا سواء كانت تدري وتخلص في هذا العمل أم أنها توهمت أنها صارت امبراطورية، وقد ساعدها الإعلام الغربي والأمريكي في صناعة هذه الصورة من خلال الترويج لها بوصفها قوة عظمى في المنطقة .

الحقائق الجديدة هي الصراع الروسي الإيراني الواضح سواء بحلب في الشهر الثامن عام 2016 حيث قامت المقاتلات الروسية بقصف الإيرانيين غير مرة، أو في سيناريو تفجير الفروع الأمنية التي يتبادلها الطرفان، في عمليات مخابراتاية معقدة.

الخيل الإيرانية تم تصنيعها في باريس، وركبها الخميني، وجاء لتخريب الشرق الأوسط في سياق درامي عجائبي، وتمددت هذه الخيل يمنة ويسرى، حتى أثخنها التعب وطول الأمد، وظل على الطرف المقابل رجل الكاوبوي يضع قبعته ممتطيا صهوة فرسه المرتاحة، يدخن السيجار، ويتحين لحظة إطلاق النار على الخيل الخمينية المتعبة، والتي صارت تكلفة وجودها حية تكلف مشغليها الكثر.

 

الصفحة 1 من 25