منذ 48 دقيقة

تنظيم الدولة يقتل عائلة عراقية بأسلحة كاتمة شرقي الأنبار

أفاد مسؤول محلي في حكومة بغداد اليوم الأحد، أن تنظيم الدولة قتل في ساعة متأخرة من ليلة أمس، عائلة عراقية كاملة بأسلحة كاتمة شرقي محافظة الأنبار غرب البلاد.

ونقلت وكالة الأناضول عن مدير ناحية الخيرات، عماد الدليمي، قوله إن "تنظيم الدولة هاجم ليلة أمس بأسلحة كاتمة للصوت عائلة منتسب للحشد الطائفي في منطقة النباعي شمالي ناحية الخيرات التابعة لقضاء الكرمة شرق الرمادي.

وأضاف، أن "التنظيم قتل العائلة بالكامل وهم أربعة، اثنين من الرجال وبينهم المنتسب وامرأتين"، مشيراً إلى أن "قوة أمنية توجهت الى مكان الحادث ونقلت الجثث الى الطب العدلي".

يذكر أن تنظيم داعش يهاجم بين الحين والآخر مناطق الضابطية والنباعي التي تحيط بهما الصحراء من أكثر من جهة وغالباً ما توقع تلك الهجمات خسائر بالأرواح بين المدنيين والأجهزة الأمنية.

وزاد نشاط تنظيم الدولة مؤخراً في المناطق الحدودية مع سوريا في محافظتي نينوى (شمال) والأنبار (غرب)، وديالى (شرق)، وكركوك وصلاح الدين (شمال)، حيث نفذ سلسلة عمليات استهدفت عناصر أمن ومدنيين.‎

وكان تنظيم الدولة أعلن أمس السبت مسؤوليته عن تفجير حافلة أودى بحياة 12 شخصا قرب مدينة كربلاء العراقية، وذكر تنظيم الدولة على معرفاته إن عناصره تمكنوا من استهداف حافلة لزوار عند حاجز (54) بمدخل مدينة كربلاء يوم أمس، وذلك عن طريق تفجير عبوة ناسفة مضيفاً أن التفجير أدى لمقتل عشرة من الركاب وإصابة سبعة آخرين.