منذ 4 دقائق

نظام الأسد يكرم شقيق “رامي مخلوف” بعد وقوفه ضد أخيه

قرر نظام الأسد منح "إيهاب مخلوف" شقيق "رامي مخلوف" عقوداً كان قد فسخها مع الأخير، بعد وقوفه ضد أخيه في الخلافات الأخيرة.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن "مصادر اقتصادية" قولها إن النظام قرر منح عقود تشغيل الأسواق الحرة إلى إيهاب مخلوف ورجل أعمال كويتي مقيم خارج بلاده، بعدما كانت "وزارة الاقتصاد" فسخت العقد مع رامي مخلوف عقب الخلافات الأخيرة.

وأوضحت المصادر -لحسب الصحيفة- أن "وزارة الخارجية" لدى نظام الأسد تبلغت قراراً بتجاوز أكثر من عشرة عقود قدمت لتشغيل الأسواق الحرة، وإعطاء العقد إلى إيهاب مخلوف وشريكه الكويتي الذي اتخذ مواقف سياسية داعمة للأسد خلال السنوات الماضية.

وكان "إيهاب" أعلن على صفحته في "فيسبوك" استقالته من منصب نائب رئيس مجلس إدارة شركة "سيرياتل"، بسبب خلافات مع شقيقه رامي، على طريقة تعاطي الأخير. وقال: "شركات الدنيا لا تزحزح ولائي لقيادة الأسد". ورد رامي على ذلك بتعيين ابنه "علي" محل شقيقه، قبل أن يقرر النظام تعيين "حارس قضائي" على "سيريتل" بذريعة عدم دفع مستحقات متراكمة.

وفي نهاية يونيو حزيران الماضي، فسخ نظام الأسد عقوداً ممنوحة لشركات يملكها "رامي مخلوف" لتشغيل الأسواق الحرة، فيما اعتبر تصعيداً للخلاف بين النظام وأحد أهم أذرعه المالية.

وكان "رامي مخلوف" اتهم "الجهات الأمنية" التابعة لنظام ابن عمته "بشار الأسد" بشن حملة اعتقالات طالت موظفين وإداريين في شركاته بقصد "ممارسة ضغوط" عليه .