الآن

منسقو الاستجابة: المليشيات الإيرانية قصفت مخيم قاح بشكل “متعمد”

أدان فريق “منسقو استجابة سوريا” في بيان، اليوم الخميس، القصف الذي استهدف مخيماً للنازحين شمال إدلب، وأسفر عن مقتل 12 مدنياً بينهم أطفال ونساء وإصابة العشرات.

وأوضح منسقو الاستجابة، أن قصف المليشيات الإيرانية لمخيم "قاح" للنازحين كان "متعمدا" ولم يكن بشكل عشوائي،واعتبر الهجوم بمثابة “قتل جماعي وجريمة حرب” تضاف إلى قائمة الانتهاكات الجسيمة ضد الإنسانية التي ارتكبتها قوات النظام وحلفائها.

وطالب الفريق الأمم المتحدة بإرسال لجنة تقصي حقائق لمعاينة الموقع وتوثيق هذا “العمل الإرهابي” ضد المدنيين.

كما طالب المجتمع الدولي والمنظمات الدولية باتخاذ موقف واضحٍ وحازم من هذه الانتهاكات المستمرة والعمل على إيقاف “الهجمات الإرهابية” من قبل قوات النظام و الاحتلال الروسي والمليشيات الإيرانية ضد المدنيين في شمال غربي سوريا.

يشار إلى أن محافظة إدلب تشهد قصفاً متكرراً من قبل قوات النظام وروسيا على الرغم من الهدنة المعلنة من قبل روسيا في آب الماضي، وسقط ضحية القصف مئات المدنيين بين قتيل وجريح.