الآن

قتلى وجرحى بصفوف قوات الأسد بانفجار غرب درعا

قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام أمس الأربعاء، إثر انفجار عبوة ناسفة بحافلة مبيت تابعة لـ"فرع المخابرات الجوية" غرب درعا.

وقال موقع "تجمع أحرار حوران"، إن مجهولين فجروا عبوة ناسفة على الطريق الواصلة بين مدينة نوى وبلدة تسيل بريف درعا الغربي، أثناء مرور حافلة مبيت تابعة لـ"فرع المخابرات الجوية" بالإضافة إلى سيارة من نوع “بيك آب” تقلان عناصر من قوات النظام.

وأضاف الموقع أن عددا من قوات النظام سقطوا بين قتيل وجريح جراء التفجير.

ولفت الموقع إلى أن المنطقة شهدت استنفارًا أمينًا عقب الاستهداف.

وتشهد محافظة درعا في الآونة الأخيرة عمليات نوعية تستهدف عناصر وضباط من قوات الأسد في إطار الرد على انتهاكات النظام الأسد بحق أهالي المحافظة، إضافة لخروج مظاهرات مناهضة لنظام الأسد تنديدًا بالقصف المكثف الذي تشهده محافظة إدلب وريفها.