الآن

غارات مكثفة لمقاتلات الاحتلال الروسي جنوب إدلب

كثّفت مقاتلات الاحتلال الروسي قصف مناطق في ريف إدلب الجنوبي، في ظل تصعيد تتناوب فيه مع قوات الأسد، يهدد وقف إطلاق النار المعلن منذ مارس آذار الماضي.

وقال مراسل الجسر إن مقاتلات الاحتلال الروسي شنت عدة غارات بالصواريخ الفراغية ين بلدتي "سرجة" و"شنان" في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

كما شملت الغارات الروسية في جبل الزاوية قرى وبلدات بينين وإحسم وفركيا، فيما لم ترد حتى الآن أنباء حول وجود ضحايا أو مصابين جراء القصف.

وفي الآونة الأخيرة صعّدت قوات الأسد والاحتلال الروسي قصف المناطق المحررة المشمولة بوقف إطلاق النار بموجب "اتفاق موسكو"، بالتزامن مع انسحاب القوات التركية من نقاط يحاصرها نظام الأسد شمال محافظة حماة.