منذ 21 دقيقة

ظهور شركة أمنية روسية جديدة تنشط في سوريا

وذكرت صحيفة "نوفايا غازيتا" الروسية أن "3 عناصر روس قتلوا بسوريا، في حزيران الماضي، جراء تعرضهم للقصف، وأن المسؤولين العسكريين الروس لا يملكون معلومات حول القتلى".

وأشارت إلى أن القتلى المأجورين ينتمون لشركة تسمى "شيت" (الدرع) الأمنية الخاصة الروسية، وغير المسجلة رسمياً، على غرار شركة "فاغنر" العسكرية ذائعة الصيت.

وتنتشر في سوريا شركات أمنية عسكرية روسية؛ مثل "مجموعة فاغنر"، و"فيغا"، و"اتحاد سلاف"، و"موران".

ووفق الصحيفة نفسها، فإن الجنود المأجورين الملقبين بـ"تانكيست"، و"شامان"، و"كايرات"، قتلوا في اشتباك وقع شمال مدينة تدمر وسط سوريا.

وأشارت إلى أن تقارير مقتلهم أعدها أحد ضباط النظام باللغة العربية، وختمت في قاعدة حميميم الروسية بمحافظة اللاذقية.

وذكرت الصحيفة أن الجنود الثلاثة يعملون، منذ 2018، لصالح شركة عسكرية خاصة تابعة لوحدة القوات الخاصة الجوية بمدينة "كوبينكا" الروسية.

وكشفت هوية اثنين من الجنود، موضحة أنهما قاتلا إلى جانب انفصاليين ضد الحكومة الروسية شرق أوكرانيا، قبل العمل كجنود مأجورين لصالح شركة "الدرع".

وظهرت شركة "الدرع" العسكرية الخاصة لأول مرة عام 2018، ومركزها مدينة "كوبينكا" التابعة للعاصمة موسكو، حيث يعتقد أنها تتبع لوحدة القوات الخاصة في القوات الجوية لروسيا.

ومع أنه لم يتم الكشف عن صاحب الشركة، إلا أن تقارير أشارت إلى وقوف موظفين في وزارة الدفاع وضباط سابقين في روسيا وراء الشركة.

يشار إلى أن صحيفة لاكروا الفرنسية، كشفت منذ 3 أشهر عن ظهور شركة أمنية روسية خاصة جديدة على ساحة الصراع في سوريا، فقد اكتشف صحفيون مستقلون ومحققون يعملون في مركز Conflict Intelligence Team وجود هذه الشركة، بعد نشرها لعدة لقطات لأنشطتها في سوريا على مواقع التواصل الاجتماعي، وكشف المحققون اللثام عن عمل ونشاط شركة فيغا (Vega) في سوريا، وهي شركة أمنية روسية خاصة.

وعادةً فإن الشركات العسكرية الروسية الخاصة، والتي هي ممنوعة رسمياً في روسيا، لا تظهر على وسائل التواصل الاجتماعي، وهذا هو حال شركة فيغا بالعادة.

إلا أن هذه الشركة قد بدأت ومنذ شهر كانون الثاني من هذا العام بنشر سلسلة لقطات لأنشطتها في سوريا على كلٍ من فيسبوك وانستغرام، كما لو كانت قد قررت فعلاً الترويج لنفسها. وفي الثامن والعشرين من هذا الشهر، كشف محققون تابعون لـ Conflict Intelligence Team هذه المعلومة.

وقد سبق لهؤلاء المحققين أن نشروا عدة مقالات بحثية عن شركة وانغر (Wanger) الروسية، أول مجموعة شبه عسكرية روسية تم الإبلاغ عنها في أوكرانيا وسوريا وأفريقيا الوسطى.