منذ 17 دقيقة

رئيس لبنان يدرس زيارة نظام الأسد وفرنسا تحذر من هذه الخطوة

قالت صحيفة لبنانية الجمعة، إن الرئيس اللبناني ميشيل عون يدرس رفع مستوى الاتصالات مع نظام الأسد، لتنسيق عودة اللاجئين على نحو أكثر فعالية في المرحلة المقبلة.

وذكرت صحيفة "الديار" اللبنانية أن "هذا التنسيق يتطلب رفع مستوى التواصل الرسمي مع نظام الأسد، والتي تنحصر حاليا بالأمن العام اللبناني"، مشيرة إلى أن "هذا القرار لن يمر عبر مجلس الوزراء المنقسم على نفسه".

وأضافت الصحيفة أن "رئيس الحكومة وفريقه السياسي يرفضون أي خطوة في هذا الاتجاه"، مؤكدة أن "الرئيس عون يبحث في خيارين، إما قيامه بزيارة رسمية إلى سوريا، وهذه الفكرة باتت ناضجة لديه، أو إرسال وزير الخارجية جبران باسيل للقاء المسؤولين في نظام الأسد".

في المقابل، لفتت الصحيفة إلى أن "الرئيس عون سمع نصائح فرنسية ترتقي إلى مستوى التحذير في أروقة نيويورك، بعدم الإقدام على هذه الخطوة، لأنها ستخسره في السياسة، ولن يكون هناك لها أي تبعات عملية، لأن عودة النازحين تحتاج إلى أموال، ونظام الأسد لا يستطيع تحمل الكلفة، والأمم المتحدة تسير وراء رغبات واشنطن في الضغط عليهم للبقاء حيث هم متواجدون".