منذ 16 دقيقة

الجيش التركي يأسر عنصرين من “قسد” شمال الحسكة

أسرت القوات التركية عنصرين من مليشيا "قسد" خلال محاولتهما التسلل إلى منطقة نبع السلام شمال شرقي سوريا، اليوم السبت.

وقالت وسائل إعلام تركية بحسب موقع "الجسر الترك" إن العنصرين حاولا التسلل إلى منطقة رأس العين بريف الحسكة الشمالي، وهما وهما يرتديان بدلات عازلة للحرارة لكي لا يتم كشفهما بالمناظير الحرارية.

وكان الجيش التركي قصف أمس الجمعة مواقع لمليشيا قسد الانفصالية في ريف الحسكة الشمالي.

وقالت شبكة "الخابور" المحلية إن الجيش التركي استهدف بالأسلحة الرشاشة وقذائف الهاون حاجزاً لميليشيا قسد في قرية جطل التابعة لناحية الدرباسية شمال الحسكة، مضيفة أن القصف طال مواقع للمليشيات في قريتي الدردارة و قبور الغراجنة شرق مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي.

وخلال الأيام الماضية أحبط الجيش التركي العديد من العمليات للمليشيات الكردية في شمال سوريا، معلناً أنه قتل وأصاب العشرات من عناصر المليشيات.

وفي 9 أكتوبر/ تشرين أول الماضي، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" شرق نهر الفرات؛ لتطهير المنطقة من قسد، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وفي 17 من الشهر ذاته، علق الجيش التركي العملية بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب قسد من المنطقة، وأعقبه اتفاق مع روسيا في 22 من الشهر ذاته.