الآن

الإمارات تدعو إلى “مقاربة جديدة” في الملف السوري

قالت الإمارات إن الملف السوري بات اليوم بحاجة إلى "مقاربة جديدة"، داعية إلى "موقف عربي" لـ"إنهاء العنف والقتال".

جاء ذلك في تغريدة لوزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي "أنور قرقاش" على حسابه في منصة "تويتر"، اليوم السبت.

وكتب "قرقاش" في تغريدته: "الأزمة السورية الممتدة بحاجة إلى مقاربة جديدة فلا يمكن أن يستمر العنف بأبشع صوره وكأنه عمل طبيعي وخبر عادي".

وأضاف أن "التوجه والدور العربي ضروري لينهي العنف والاقتتال عبر رؤية واقعية وبراغماتية، دون ذلك سيستمر الصراع على سوريا الشقيقة".

ولم يوضح الوزير الإماراتي أي تفاصيل حول ما سمّاها "المقاربة الجديدة".

 

وتُعد الإمارات أول دولة عربية أعادت العلاقات المقطوعة مع الأسد منذ اندلاع الثورة السورية، وذلك عبر إعادة افتتاح سفارتها في دمشق نهايات العام 2018، وتواجه أبو ظبي حتى قبل إعادة سفارتها اتهامات متلاحقة بأنها شكلت ملاذاً آمناً لأفراد ورجال أعمال مقربين من بشار الأسد، وأنها ساعدت دمشق في الالتفاف على العقوبات الغربية وأمدّته بـ"شريان اقتصادي" سرّي خلال السنوات الماضية.