الآن

اغتيال قيادي بفصائل “المصالحات” في درعا

اغتال مسلحون مجهولون اليوم الثلاثاء، قيادياً بارزاً في عناصر "المصالحات" بدرعا، في وقت تصاعدت فيه وتيرة عمليات الاغتيال ضد قادة وعناصر باتفاق "المصالحات" وعناصر بنظام الأسد.

وذكرت مصادر محلية أن مجهولين اغتالوا القيادي السابق في "ألوية سيوف الشام" عاصم الصبيحي في بلدة تل شهاب غرب درعا، وكان قد نشر "الصبيحي" من قبل صورة له وهو يجلس على مكتب تابع لمليشيات "الفرقة الرابعة" التي يقودها ماهر الأسد.

واليوم أيضاً، ذكر موقع "تجمع أحرار حوران" أن مجهولين استهدفوا سائقًا يعمل في فرع حزب "البعث" التابع لنظام الأسد “مؤيد أبو خشريف” بإطلاق النار عليه في حي السبيل بمدينة درعا، ما أدى لمقتله على الفور.

وأضاف الموقع أن اشتباكات متقطعة اندلعت بين مجهولين وقوات الأسد، مساء الاثنين في مدينة الصنمين شمالي درعا، مشيرا إلى أن مجهولين استهدفوا بالأسلحة الخفيفة وبقنبلة يدوية مبنى الأمن الجنائي وحاجز السوق وسط الصنمين، واستمرت الاشتباكات بشكل متقطع لقرابة 15 دقيقة.

إلى ذلك.. استهدف مجهولون يستقلون دراجة نارية، أمس الاثنين، متعاوناً سابقاً مع "الأمن السياسي" في نظام الأسد بدرعا ويدعى “وحيد عيسى مروح الأكراد” في حي المطار وسط مدينة درعا بإطلاق النار عليه ما أدى لمقتله.

ولفت "تجمع أحرار حوران" إلى أن حصيلة عمليات الاغتيال في محافظة درعا ارتفعت إلى 13 عملية في أقل من أسبوع، استهدفت شخصيات متعاونة مع نظام الأسد، وأخرى في الفصائل المقاتلة سابقًا.

وتشهد درعا توترات متواصلة بين قوات النظام وعناصر" المصالحات" ، وذلك بسبب حملة الاعتقالات التي ينفذها النظام كل فترة ضد عناصر وقادة اتفاق "التسوية"، بالتزامن مع الاغتيالات ضد عناصر من الطرفين.