واشنطن...تصريحات الأسد الأخيرة تشكك بجدية تعهداته حول الانتخابات

قالت وزارة الخارجية الأميركية إن واشنطن تتمسك بمفاوضات تؤدي إلى انتقال سياسي في سوريا، بينما أكدت الأمم المتحدة أن مفاوضات أستانا المرتقبة هدفها التمهيد لمفاوضات جنيف.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي إن تصريحات بشار الأسد حول نيته استعادة السيطرة على البلاد، تجعل من الصعب أخذ أي تعهدات معلنة من قبله حول الانتخابات على محمل الجد.

وأكد كيربي أن ما ينبغي أن يحصل هو مسار بقيادة الأمم المتحدة يشرع خلاله النظام والمعارضة في بحث شكل الانتقال السياسي في البلاد، الذي يجب أن يضم أصوات الشعب السوري برمته، وفق تعبيره.

  • مصدر الخبر: فريق تحرير قناة الجسر

شارك الموضوع