الجمعة 2017/06/30

محاولة دعس مصلين أمام مسجد بإحدى ضواحي باريس

أعلنت الشرطة الفرنسية، أمس الخميس، أن رجلا على متن سيارة رباعية الدفع، حاول عدة مرات اقتحام حواجز أمنية، ودعس حشود من المصلّين أمام مسجد بمدينة "كريتاي" بالضاحية الجنوب شرقية لباريس.

وقالت الشرطة، في بيان لها ، إن سائق السيارة "حين لم يتمكن من اقتحام الحواجز، واصل القيادة مسرعا قبل أن يفرّ هاربا".

وأضافت أن الحادثة لم تسفر عن وقوع أي إصابات في صفوف المصلين.

كما أشارت أنه تم القبض على سائق السيارة في منزله، في وقت لاحق بعد محاولته تنفيذ عملية الدعس، فيما لم تكشف عن هويته.

ووفق المصدر نفسه، أدان قائد الشرطة، ميشيل ديلبويش، "بشدة" هذا الفعل، وقال إنه "يبذل قصارى الجهد لفتح تحقيق تحت إشراف المدعي العام، لتوضيح دوافع السائق وتحديد التبعات الجزائية".

من جانبها، أفادت وسائل إعلام فرنسية، بينها صحيفة "لو باريزيان" (مستقلة)، أن سائق السيارة من أصل "أرمني"، وأنه "لم يكن تحت تأثير المخدرات أو الكحول".

وفي حادثة مشابهة، في وقت سابق من يونيو/حزيران الجاري، دعست شاحنة عدداً من مصلين أمام مسجد "فينسبري بارك"، شمالي العاصمة البريطانية لندن.

وتمكنت الشرطة من اعتقال منفذ الهجوم، فيما كشفت وسائل إعلام أنه يحمل أفكاراً عدائية تجاه المسلمين.