الخميس 2019/08/15

جاويش أوغلو: هناك مسائل يتعين تحديد تفاصيلها ضمن اتفاق المنطقة الآمنة

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن هناك مسائل يتعين تحديد تفاصيلها ضمن الاتفاق التركي - الأمريكي حول المنطقة الآمنة بسوريا، مؤكداً على ضرورة إخراج المليشيات الكردية الانفصالية من شرق الفرات.

وأوضح جاويش أوغلو في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيرته السيرالونية نبيلة تونس، الخميس في العاصمة أنقرة، " ترامب وعد بأن يكون عمق المنطقة الآمنة 20 ميلًا، ويجب إخراج تنظيم "ب ي د" من المنطقة".

وأكد الوزير التركي أن الولايات المتحدة تواصل تزويد المليشيات الكردية الانفصالية بالسلاح.

وأشار إلى أن"أي تكتيك للمماطلة من طرف الولايات المتحدة لن يكون مقبولًا.. مع الأسف لجأوا إلى المماطلة في "منبج" ولم يلتزموا بوعودهم ".

وكانت وزارة الدفاع التركية أعلنت في وقت سابق اليوم، أن وفدا عسكريا أمريكيا برئاسة نائب قائد القوات الأمريكية في أوروبا ستيفن تويتي، يعتزم الانتقال إلى ولاية شانلي أورفة التركية المتاخمة للحدود السورية، عقب زيارته لمقر رئاسة الأركان التركية بالعاصمة أنقرة للتنسيق بشأن إنشاء مركز العمليات.

وأمس الأربعاء أعلن متحدث باسم البنتاغون،أن اتفاقا بين تركيا والولايات المتحدة لإقامة منطقة آمنة في شمال غرب سوريا سيتم تنفيذه بشكل تدريجي، مشيرا إلى أن بعض العمليات المتعلقة بالاتفاق ستبدأ في وقت قريب.