الأربعاء 2019/07/17

جثث وأمراض وألغام.. هكذا تموت الباغوز مجدداً

تعاني قرية الباغوز والقرى المحيطة بها شرق دير الزور من انتشار الأمراض الجلدية بسبب ظهور حشرات غريبة قال بعض الأهالي إنهم لم يشاهدوها في المنطقة من قبل.

ونشرت صفحات محلية على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لأطفال ظهرت على أجسادهم "بثور" ناجمة عن حساسية من لسع حشرات، بدأ الأهالي برؤيتها واكتشاف مضارها بعد عودتهم إلى مناطق سيطرت عليها المليشيات الكردية قبل نحو 4 أشهر، وذلك بعد معارك دامية مع تنظيم الدولة.

معاناة الأهالي لم تقف عند هذا الحد فمع الإهمال الواضح من مليشيات "ٌسد" للمناطق العربية فقد كانت الألغام ومازالت تشكل خطراً كبيراً يهدد حياة العائدين من رحلة النزوح، وقتلت عشرات المدنيين منذ سيطرة مليشيات "قسد" على المنطقة، ولا تبذل المليشيات أي جهد في نزعها، ما جعل الأهالي يبدؤون بإزالتها بطرق بدائية ما أدى لمقتل عدد ممن يعمل في إزالتها.

ولعل الجثث التي توارت تحت أنقاض دمرتها مقاتلات التحالف ومدفعية "قسد" خلال الحرب على تنظيم الدولة، تمثل مشكلة أخرى في وجه الأهالي العائدين ويوماً بعد يوم تتكشف جثث جديدة في مقابر جماعية أو فردية أو تحت أنقاض المنازل المدمرة.