منذ ساعتين

10 أماكن ساحرة لا يعرفها السائحون في إسطنبول

تشتهر مدينة إسطنبول التركية بسحر خاص يجمع بين الطابعين الشرقي والغربي، وعلى ضفتي البوسفور الفاصل بين قارتين تظهر أبرز معالم المدينة من أماكن طبيعية ومناطق تاريخية وأسواق وأماكن للسهر وتذوق روائع الحلوى والطعام، وينشغل الزائرون بها.

لكن بين أزقة تلك المدينة وهضابها الخضراء تفاجئك إسطنبول بعالم آخر من الجمال، يكتشفه الباحث عن مزيد من سحر هذه المدينة.

وإليكم عشرة أماكن "سرية" لا يعرفها زوار إسطنبول.

1- شاطئ كارابورن في أرناؤط كوي

واحد من أحدث الشواطئ في الشطر الأوروبي من مدينة إسطنبول، يقع في نطاق بلدية أرناؤط كوي قرب مطار إسطنبول الجديد.

يتميز بأنه مكان مناسب للتخييم والاستمتاع بالشاطئ الرملي في هدوء ودون أي حواجز.

قليلا ما يشهد الشاطئ حالة ازدحام حتى في مواسم الصيف، لحداثته وبدء عمليات تعمير المنطقة المحيطة به منذ عام 2006.

يبعد شاطئ كارابورون عن قلب مدينة إسطنبول نحو 29 كيلومترا، ويفضل للوصول إليه باستخدام سيارة خاصة، والاتجاه إليه عبر جسر البوسفور الثالث.

2- مسبح تشيلينجوز الطبيعي ـ تشاتلجا

هو تجمع مياه تحيط به الصخور من كل جانب مشكلة مسبحا طبيعيا منبعه البحر الأسود.

يقع هذا المسبح الطبيعي ذو الشاطئ الصغير والخفي بين تجمعات الصخور والهضاب في منطقة "يالي كوي" التابعة لبلدية تشاتلجا بمدينة إسطنبول.

للوصول إلى هذا الشاطئ الخفي يفضل استخدام سيارة خاصة، وتبلغ المسافة بين ميدان تقسيم في قلب إسطنبول والشاطئ نحو مئة كيلومترا.

3- قصر الخديوي في بيكوز

يقع القصر -الذي يعود بالأساس إلى خديوي مصر عباس حلمي الثاني- في منطقة بيكوز، بالشطر الآسيوي من مدينة إسطنبول.

بني القصر الذي يطلق عليه أيضا اسم "قصر تشوبوكلو" عام 1907، على مساحة ألف متر مربع على يد المعماري الإيطالي ديلفو سيميناتي.

ويتميز بمساحاته الخضراء الواسعة والتصميم المميز لنافورات الحدائق.

تم تحويل إحدى صالات القصر الرئيسية لمطعم يقدم وجبات متنوعة على مدار الأسبوع، ويوفر خدمة البوفيه المفتوح لوجبتي الغداء والعشاء خلال عطلة نهاية الأسبوع.

4- مدرسة الرهبان في جزيرة هيبلي أدا

تم إنشاء مدرسة الرهبان -التي تعتبر المدرسة العليا الوحيدة للأرثوذوكس في إسطنبول- عام 1844، بهدف إحياء الجزيرة التي تعد ثاني أكبر جزيرة بالمدينة بعد "بيوك أدا" (الجزيرة الكبرى).

تقع المدرسة على أحد تلال الجزيرة العالية، كاشفة عن منظر ساحر لمنطقة بحر مرمرة.

5- حدائق أوتاغ في بيكوز

مساحات شاسعة من الخضرة الممتدة على طرف جسر السلطان محمد الفاتح، بإطلالة ساحرة على المضيق والطرف الأوروبي من المدينة.

يمتد في الحديقة الواقعة بمنطقة بيكوز بالشطر الآسيوي، ممر للمشي والركض بطول عشرة آلاف متر، تحيط به المساحات الخضراء من كل جانب مزروعة بالورد الجوري والكستناء والزيزفون والزنبق.

6- غابة أتاتورك في ساريير

تقع غابة أتاتورك قرب غابة "بلغراد" بمنطقة ساريير، وتحتوي على ثلاث بحيرات رائعة، بالإضافة للعديد من أنواع الأشجار والنباتات النادرة.

تضم الغابة حوالي ألفي نوع مختلف من النباتات والأشجار من مختلف بلاد العالم، مثل اليابان وإسبانيا والولايات المتحدة.

7- برج سفيرـ ليفنت

هو أطول مبنى في مدينة إسطنبول وتركيا، ويقع في الحي التجاري "ليفنت" وسط إسطنبول.

يبلغ ارتفاع المبنى 361 مترا فوق سطح البحر، ويتكون من 64 طابقا، منها عشرة تحت الأرض و54 فوقها، بينها مركز تجاري كبير.

ويتميز المبنى بأنه أول مبنى "صديق للبيئة" في تركيا، حيث يعمل بنظام خاص يمتص ضوء الشمس والأشعة فوق البنفسجية، ويتم التحكم به تلقائيا من خلال حاسوب بحسب الفصل واليوم والساعة.

8- مطعم الحاج عبد الله ـ باي أوغلو

أحد أقدم المطاعم التي تقدم الطعام العثماني في مدينة إسطنبول، افتتح في منطقة "باي أوغلو" قرب ميدان تقسيم عام 1888.

أعطى السلطان عبد الحميد الثاني ترخيص عمل للمطعم الذي استضاف فيه كبار شخصيات الدولة حينئذ.

وحتى يومنا هذا، يتميز المطعم بتصميماته التاريخية وقائمة الطعام العثمانية القديمة، ويعلن بلافتة واضحة أنه لا يقدم الخمور.

9- قرية الفلامنغو - تشاتلجا

متنزه طبيعي من المساحات الخضراء تتوسطه بحيرة تضم أعدادا من طائر "الفلامنغو"، يقع في منطقة تشاتلجا بالشطر الأوروبي من مدينة إسطنبول.

يعد مكانا ترفيهيا ممتعا ومناسبا للأطفال والكبار، حيث يوفر فرصة ممارسة بعض الرياضات المائية في البحيرة. ينصح بتناول وجبة الفطور في هذا المتنزه لتنوعها ومتعة تناولها وسط طيور الفلامنغو.

10- جاريبشي كوي ـ ساريير

تقع تلك القرية في منطقة ساريير على أحد التلال عند مدخل البحر الأسود لمضيق إسطنبول.

تتميز بأنها تقع في قلب إسطنبول، لكنها في الوقت نفسه بعيدة عن صخب المدينة وازدحامها، وتشتهر جاريبشي كوي باسم "قرية الصيد".