الخميس 2019/05/16

مشروع قرار بـ”النواب الأمريكي” يطالب باستبعاد تركيا من مشروع طائرات “إف-35”

طالب مشروع قرار جديد قدم لمجلس النواب الأمريكي باستبعاد تركيا من مشروع إنتاج طائرات "إف 35"، ووقف بيع هذه الطائرات لها، وفرض عقوبات عليها؛ إذا قامت بشراء منظومة (إس-400) الروسية.

مشروع القرار قدمه، الأربعاء، للجنة العلاقات الخارجية بالمجلس، كل من النائبة الديمقراطية عن مدينة نيويورك، إليوت إنجل، والجمهوري عن ولاية تكساس، مايكل ماكول؛ بخصوص منظومة الدفاع الصاروخي الروسية.

وأوضح البيان أن "تركيا تتعاون مع كل من روسيا وإيران"، مضيفًا "ومنظومات الدفاع الصاروخي الروسية إس-400 التي تسعى تركيا لشرائها، تقوض أمن الولايات المتحدة وحلفائها بحلف شمال الأطلسي(ناتو)".

وتابع "كما أن هذه الخطوة من شأنها إضعاف العلاقات التركية - الأمريكية، ولا تتفق مع استخدام تركيا للطائرة الهجومية المشتركة (إف-35)، ولا تتفق مع مشاركة أنقرة في عملية إنتاجها".

ولفت مشروع القرار إلى أن أنقرة إلى جانب مشاركتها في مشروع طائرات "إف-35"، اشترت عددًا من الأسلحة والمعدات من الولايات المتحدة، مشددًا على أن مجلس النواب يدعم بشكل كامل بيع منظومة "باتريوت" لتركيا.

وأعرب مجلس النواب في مشروع القرار عن إدانته لتركيا لاعتزامها شراء منظومة (إس-400)، مضيفًا "ومن ثم إذا أصرت على هذه الخطوة نطالب باستبعادها من مشروع (إف-35)، ووقف بيع هذه الطائرات لها".

كما طالب مشروع القرار بفرض عقوبات على تركيا بموجب "قانون مكافحة أعداء أمريكا عبر العقوبات" المعروف اختصارًا باسم "كاتسا"، في حالة إكمال صفقة شراء المنظومة الروسية.