الأثنين 2019/06/24

لاجئ سوري يقر بجريمة قتل شقيقته ذات 15 عاما

نشرت صحيفة تركية تفاصيل جريمة قتل راحت ضحيتها مراهقة سورية على يد شقيقها الشاب، في ولاية أضنة جنوبي تركيا.

وكانت قد لقيت السورية "م - د" (15 عاماً)، أمس الأحد، مصرعها طعناً بسكين على يد شقيقها باسل (20 عاماً) في قضاء (مقاطعة) كوزان، التابعة لولاية أضنة.

واعتقلت الشرطة شقيق الضحية الجاني، الذي أنكر في البداية التهمة الموجهة إليه، وزعم أن شقيقته أقدمت على الانتحار، وفقاً لما ذكرته وكالات أنباء تركية.

وبحسب ما ترجمه موقع "الجسر تورك" نقلاً عن صحيفة حرييت، فقد اعترف الجاني بارتكابه الجريمة، مضيفاً أنهم اتفقوا قبل 3 أشهر حينما كانوا في سوريا على تزويج الضحية لأحد أقربائهم (ابن عمها وفقاً لوكالة إخلاص).

وتابع أن شقيقته أخبرتهم بعد فترة وجيزة بتراجعها عن قرار الزواج، وحضروا إلى تركيا بعدها، حيث استقروا في ولاية أضنة.

وأردف قائلاً: "أعطيت والدتي مبلغ 300 ليرة وطلبت منها الخروج للتسوق، وفور خروجها اصطحبت الضحية إلى الحمام وأقدمت على نحرها بسكين".

هذا وتم تحويل الجاني إلى النيابة العامة عقب تسجيل اعترافاته، فيما سُلّم جثمان الضحية إلى ذويها، ودُفنت في مقبرة المقاطعة.