منذ 2 دقائق

سيناتور أمريكي بارز: لا أريد صراعًا مع تركيا حول صفقة “إس-400”

قال السيناتور الأمريكي الجمهوري البارز، ليندسي غراهام، إن العقوبات "ستكون مطلوبة بموجب القانون"، إذا قامت تركيا بتفعيل منظومة الدفاع الجوي "إس-400"، التي اشترتها من روسيا.

لكنه أضاف في الوقت نفسه أنه يريد تجنب أي صراع محتمل مع حليف مهم (أنقرة) في حلف شمال الأطلسي (الناتو).

جاء ذلك في مقابلة أجرتها شبكة "سي بي إس نيوز" الأمريكية، الأحد، مع غراهام، رئيس اللجنة القضائية بمجلس الشيوخ، خلال زيارته السفارة الأمريكية في أنقرة.

وأشار غراهام إلى أن مجلس الشيوخ أصدر مؤخرًا تشريعًا يحظر بيع مقاتلات الشبح الأمريكية من طراز "إف-35" إلى تركيا، إذا قامت بتفعيل بطارية الصواريخ الروسية "إس-400".

وأضاف: "ليس لدينا أي وسيلة لنقل تكنولوجيا إف-35 إلى تركيا، والسماح لهم بشراء بطارية صواريخ روسية في الوقت نفسه. هذا من شأنه أن يعرض منصتنا للخطر".

مع ذلك، شدد غراهام على أهمية تركيا كحليف في "الناتو"، وحث واشنطن وأنقرة على "إيجاد مخرج من هذه المعضلة".

وتابع: "لقد ساعدونا (تركيا) في سوريا. إنهم حليف بالناتو، الرئيس (الأمريكي دونالد) ترامب محق في أن الإدارة الأخيرة (برئاسة باراك أوباما 2009: 2017) ربما كانت صعبة للغاية (مع أنقرة). كان من المفترض أن يبيعوا لهم بطارية صواريخ باتريوت الأمريكية لحماية المجال الجوي التركي".

وزاد بقوله إن "الهدف من ذلك هو جعل تركيا تتراجع عن تفعيل إس-400، وأن تحل محلها بطارية صواريخ باتريوت متوافقة مع الناتو. لا أريد صراعًا مع تركيا. إنهم حليف مهم للغاية، لا سيما عندما يتعلق الأمر بسوريا والمنطقة".