منذ 3 دقائق

رئيس بلدية إسطنبول يتعهد بدعم اللاجئين السوريين

تناول رئيس بلدية إسطنبول الكبرى "أكرم إمام أوغلو" قضية اللاجئين السوريين، وأدلى بتعليقه حول حادثة التحرش المزعومة، وما خلّفته من توتر.

جاء ذلك في لقاء تلفزيوني بثته، أمس الاثنين، قناة "Haber Global" التركية.

واعتبر إمام أوغلو، بحسب ما ترجمه موقع "الجسر تورك"، أن نزول الأتراك إلى الشارع على خلفية "اتهام لا صحّة له بالتحرّش" نابع من اضطرابهم وإحساسهم بعدم الأمان.

كما انتقد بشدة سياسة الحكومة التركية المتبعة مع اللاجئين السوريين، مشيراً إلى أنها كانت السبب وراء اضطراب المواطن التركي اليوم، وخوفه من خسارة عمله.

وأكد على ضرورة تعاون المؤسسات والمديريات في سبيل التوصل إلى حل، مشدداّ على أهمية الشفافية في التعامل (مع المواطن التركي) في هذه المرحلة "الحساسة" على حد وصفه.

واستدرك إمام أوغلو حديثه بالتعهد بإدارة إسطنبول بعيداً عن العنصرية، وتقديم الدعم للاجئين السوريين، خاصة النساء والأطفال منهم.

واستنكر بشدة انتشار اللافتات العربية في شوارع إسطنبول، إضافة إلى الأماكن ذات الطابع العربي في أسواقها، مشيراً إلى أنها تشير إلى الاستهتار بتراث إسطنبول، ومؤكداً على ضرورة حمايته.

هذا ويبدو بأن إمام أوغلو يتفق مع وزير الداخلية التركي "سليمان صويلو" فيما يتعلق بمعايير اللافتة، وضرورة استخدام اللغة التركية للتعريف عن المطاعم والمحلات بنسبة لا تقل عن 70 – 75 بالمئة، مع السماح باستخدام العربية بخط أصغر.