الأثنين 2019/05/27

بذكرى انقلاب 1960.. الرئاسة التركية تترحّم على مندريس ورفاقه

ترحّمت الرئاسة التركية، الاثنين، على رئيس وزراء البلاد الأسبق، عدنان مندريس وعدد من رفاقه ممن جرى إعدامهم إثر الانقلاب العسكري عام 1960.

جاء ذلك في تغريدة نشرها ألطون عبر موقع "تويتر"، بالذكرى 59 للانقلاب العسكري الذي استهدف تركيا في 27 مايو/ أيار 1960، وتلاه إعدام مندريس (حكم من 1950 إلى 1960) وعدد من رفاقه.

وقال ألطون: "نحن على علم بأن أصحاب الوصاية يستغلون الفرص من أجل ضرب تركيا".

وأشار إلى "تورط جهات سياسية وإعلامية وأكاديمية وقانونية ومن المجتمع المدني، في انقلابات 1971 و1980 و1997".

وأكد أن الشعب التركي رفض الوصاية الخارجية عندما أفشل محاولة الانقلاب في يوليو/ تموز 2016، التي شكلت نقطة تحول في تاريخ البلاد، مؤكدا أن "تركيا الجديدة مختلفة عن القديمة"، وأن "إرادة الشعب هي مصدر القوة الوحيد".

وشدد على أن تركيا الديمقراطية، لا تعترف إلا بقوة الشعب، وهي سائرة في طريقها بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان.

من جانب آخر، وصف المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالن، الانقلاب المذكور، بـ"الوصمة السوداء" في تاريخ تركيا.

وأضاف، في تغردية عبر "تويتر"، أن "من لا يولون اعتبارا للإرادة الشعبية محكومون دائما بالفشل"، مشيرا إلى أن "مندريس ومن معه باقون في قلوب الشعبي التركي إلى الآبد".

وفي 27 مايو/أيار 1960، شهدت تركيا انقلابا عسكريا على حكومة عدنان مندريس، نفذه جنرالات وضباط وضعوا أياديهم على السلطة في البلاد آنذاك، وقاموا بإعدامه رفقة بعض الوزراء.