الأحد 2019/04/28

الأمن التركي يطيح بعصابة كبدت الخزينة 120مليون ليرة

أطاحت السلطات الأمنية التركية بعصابة كبّد أفرادها الخزينة التركية خسائر قُدّرت بنحو 120 مليون ليرة، من خلال حصولهم على أدوية باهضة الثمن عبر الاحتيال، وتهريبها إلى خارج البلاد.

وبحسب ما ترجمه موقع "الجسر تورك" نقلاً عن صحيفة صباح التركية، كشفت أجهزة الشرطة في ولاية أنقرة عن وجود عصابة عمل أفرادها بتأمين التقارير والوصفات الطبية لأشخاص أصحّاء دون وجه حق، بهدف شراء كميات كبيرة من الأدوية باهضة الثمن، وتخزينها في عدة مستودعات.

واستطاع أفراد العصابة الاحتيال على مؤسسة الضمان الاجتماعي (SGK)، من خلال إبراز تقارير غير صحيحة تُظهر حاجة المريض الوهمي لاستخدام الدواء، وذلك بهدف ضمان تغطية المؤسسة لتكاليف الأدوية.

كما عمدوا إلى تهريب تلك الأدوية، عبر طرق غير شرعية، إلى كل من إنجلترا، وبلغاريا، وليبيا، وسوريا، والعراق، وأذربيجان، وأوكرانيا، بهدف بيعها، مكبّدين الخزينة التركية خسائر بنحو 120 مليون ليرة تركية.

وأطلقت مديرية الأمن في العاصمة التركية أنقرة عملية أمنية في خمس ولايات تركية، داهمت خلالها ما يزيد عن 45 منزل ومكان عمل، وتمكنت من اعتقال 35 شخصاً من أفراد العصابة.

كما ضبطت الفرق الأمنية 40 ألف علبة دواء باهضة الثمن، بينها أدوية لمرض السرطان، والسكّر، إضافة إلى أدوية منتهية صلاحيتها، وأخرى يُحظر تواجدها بغير المستشفيات.