الجمعة 2019/06/14

إسطنبول تفيق على جريمة قتل مروعة في أسنيورت

شهدت إسطنبول جريمة قتل مروّعة راح ضحيتها شابة تركية، فيما تواصل الشرطة بحثها عن زوج الضحية لاشتباهه بارتكاب الجريمة.

وبحسب ما ترجمه موقع "الجسر تورك" نقلاً عن وكالات الأنباء التركية، فقد أبلغ مواطنون أتراك الشرطة عن خروج رائحة مزعجة من داخل إحدى الشقق السكنية في قضاء (مقاطعة) أسنيورت.

وتفاجأ عناصر الشرطة لدى دخول الشقة بعثورهم على جثة التركية "إليف أوزون" (29 عاماً)، التي تعمل كموظفة أمن، مكبّلة الأيدي داخل غرفة نوم مقفلة.

وأكدت فحوصات الطب الشرعي أن الضحية تعرضت للتعذيب بدليل ما تحمله من كدمات وجروح في أنحاء مختلفة من جسدها.

وقالت طفلة الضحية (8 أعوام) في إفادتها إن زوج الضحية العرفي ووالدها "إرهان" كان قد حذّرها من دخول غرفة والدتها، زاعماً أنها مريضة وستصاب بالعدوى إذا ما حاولت الدخول.

بدوره أكد زميل الضحية في العمل أنه اشتبه بوقوع جريمة داخل المنزل بعد أن مرّ لزيارة إليف جراء انقطاعها عن العمل بشكل مفاجئ، حيث فتحت له الطفلة وشرحت له مرض والدتها المزعوم.

هذا وما تزال الشرطة مستمرة في البحث عن زوج الضحية الفار إثر اشتباهه الكبير بارتكابه الجريمة.