الأحد 2019/06/23

أكبر ناقلة في العالم تصل تركيا حاملًة شحنة غاز قطرية

أعلنت شركة "قطر غاز" (حكومية)، السبت، تسليم إحدى أكبر شحنات الغاز الطبيعي المسال بشكل آمن إلى محطة "مرمرة" بتركيا، في أول عملية من نوعها بعد توسيع المحطة.

وتم نقل الشحنة على متن ناقلة الغاز الطبيعي المسال "الشحانية"، وهي من طراز "كيو فليكس".

وتلك هي أول ناقلة من طراز "كيو فليكس" تزور محطة "مرمرة" لتسليم شحنة من الغاز الطبيعي المسال.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "قطر غاز"، الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني، إن التوسعة الأخيرة لمحطة "مرمرة" أتاحت الفرصة لشركته لإرسال كبرى ناقلات الغاز في العالم إلى المحطة، بحسب الوكالة القطرية الرسمية للأنباء (قنا).

وأوضح أن الشركة تشغل 14 خط إنتاج للغاز المسال، بطاقة إنتاجية 77 مليون طن سنويا، ممَّا يعزز مكانتها في تلبية طلب العملاء المتنامي على الغاز، وتحقيق توفير إضافي في التكلفة والوقت عبر استخدام ناقلات من طراز "كيو فليكس" و"كيو ماكس".

ويبلغ سعة الناقلة المعروفة باسم "الشحانية" 210 آلاف متر مكعب، وتم تحميلها بـ207 آلاف متر مكعب بمحطة "راس لفان"، في 30 مايو/أيار الماضي، قبل توجهها إلى محطة "مرمرة".

ومحطة "مرمرة" لاستقبال الغاز المسال مملوكة لشركة "بوتاس" (BOTAS)، وهي شركة خطوط أنابيب تركية مملوكة للدولة.

وتم تصميم المحطة في الأصل لتستوعب ناقلات من الأحجام التقليدية، ثم خضعت مؤخرا لأعمال تطوير، لتستوعب ناقلات ضخمة من طراز "كيو فليكس" و"كيو ماكس".

وتأسست شركة "قطر غاز" عام 1984، وهي أولى الشركات العاملة في مجال صناعة الغاز المسال في قطر.

وأصبحت أكبر شركة منتجة للغاز المسال في العالم، بطاقة إنتاجية تبلغ 77 مليون طن سنويا، من خلال مرافقها، وهي وفق أعلى المعايير العالمية، في مدينة "راس لفان" الصناعية بقطر.

ووقعت "قطر غاز"، في أكتوبر/تشرين أول 2017، اتفاقية بيع وشراء متوسطة المدى مع شركة "بوتاس" التركية.

ووفقا للاتفاقية، تورد "قطر غاز" إلى "بوتاس" 1.5 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا لمدة ثلاث سنوات.