الأحد 2019/04/28

أردوغان: يوجد اختلافات كبيرة بوجهات النظر مع واشنطن بخصوص “إس 400”

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وجود اختلافات كبيرة في وجهات النظر مع الولايات المتحدة، بخصوص مسألة منظومة صواريخ "إس–400" الروسية.

جاء ذلك في كلمة، السبت، خلال الاجتماع التشاوري والتقييمي الـ 28 لحزب العدالة والتنمية الذي يترأسه، في أنقرة، تطرق خلالها إلى ملف شراء أنقرة المنظومة الروسية.

وبيّن أردوغان أن العالم والمنطقة يمران بتغيرات تعد الأكبر من نوعها بعد الحرب العالمية الثانية، مشيرا أن معظم تلك التغيرات من شأنها أن تهدد أمن واستقرار وكرامة ورخاء الإنسان.

وأشار إلى استمرار آثار الخطوات الأمريكية التي هزت النظام العالمي، والتي اتخذتها في مسائل عدّة، بدءا من التجارة الدولية وصولا إلى التسلح النووي.

وقال: "الولايات المتحدة تتبع في سوريا سياسة غير لائقة أبدا بعلاقات التحالف معنا، ولدينا اختلافات كبيرة معها في وجهات النظر بخصوص منظومة إس–400".

وأضاف: "شرعية العمليات العسكرية التركية والتدابير المتخذة ضد التهديدات الإرهابية الصادرة من سوريا والعراق، غير قابلة للجدل".

وتابع: "ومع ذلك، نتابع بأسف إصرار الولايات المتحدة على التحرك مع  (ب ي د)، ومعارضتها تصوراتنا الرامية لتعزيز أمننا وتنويع وسائل دعمه".

ومضى قائلا: "سنواصل خطواتتا لتجفيف مستنقع الإرهاب بسوريا، واتخاذ خطوات لتعزيز الأمن من قبيل التزود بمنظومة إس-400".

وتزعم الولايات المتحدة أن صواريخ "إس-400" الروسية ستشكّل خطرًا على أنظمة حلف شمال الأطلسي "الناتو" باعتبار تركيا عضوا فيه، وهو ما تنفيه الأخيرة.

وقررت تركيا في 2017، شراء المنظومة الصاروخية من روسيا، بعد تعثر جهودها المطولة في شراء أنظمة الدفاع الجوية "باتريوت" من الولايات المتحدة.