الثلاثاء 2017/08/15

دول الحصار تتسابق على اجتذاب مقتدى الصدر والتقارب مع بغداد

بعد دعوته إلى المملكة العربية السعودية، والإمارات، يحل الزعيم الشيعي، مقتدى الصدر ضيفاً على مصر، بدعوة رسمية، في خطوة تبدو منسقة بين الدول الخليجية الثلاث، السعودية الإمارات، والبحرين، إضافة إلى مصر، لوضع العراق ضمن أجندتها.

وقال مصدر في المكتب الإعلامي لزعيم التيار الصدري إن "مقتدى الصدر سيتوجه إلى القاهرة في زيارة رسمية، بعد اختتام زيارته إلى دولة الإمارات التي يقوم بها حاليا".

وأضاف أن "الصدر تسلم الدعوة المصرية ووعد بتلبيتها، لكن لم يتم تحديد موعد للزيارة حتى الآن".

وكان ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان استقبل الصدر الأحد في قصر الشاطئ، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية.

وكشف وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية، أنور قرقاش، عن تحرك ثلاثي خليجي تجاه العراق.

وقال قرقاش في تغريدات له على "تويتر" إن "التحرك الواعد تجاه العراق الذي يقوده الأمير محمد بن سلمان بمشاركة الإمارات والبحرين مثال على تأثير دول الخليج متى ما توحدت الرؤية والأهداف".

وفي إطار الجهود السعودية للتقارب مع بغداد، قرر مجلس الوزراء السعودي، الموافقة على محضر إنشاء مجلس التنسيق السعودي العراقي.

وحسبما نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس"، فوض مجلس الوزراء في جلسته اليوم (الاثنين)، وزير التجارة والاستثمار رئيس الجانب السعودي لمجلس التنسيق السعودي العراقي، بالتوقيع على صيغة المحضر، دون تفاصيل إضافية.