الآن

وزير لبناني يتوقع تشكيل الحكومة قبل نهاية الأسبوع

توقع وزير المال في حكومة تصريف الأعمال علي حسن خليل (تابع لرئيس مجلس النواب نبيه بري)، تشكيل الحكومة قبل نهاية الأسبوع "إذا لم يطرأ متغيرات".

وقال خليل، في حديث تلفزيوني، الإثنين، "ملتزمون بهذه الحكومة وسندعمها كما أننا سنكون بموقف المراقب والمحاسب، وبالتالي إذا قصرت هذه الحكومة سنكون من المطالبين والمحاسبين لها".

وأوضح خليل، في سياق حديثه، هناك نقاش جدي ومنفتح مع الرئيس المكلف حسان دياب حول جملة من الخيارات والأسماء، واتفقنا على توزيع الوزارات وعلى الهيكل العام للتشكيل.

وأشار إلى أن التسميات تصبح مسألة تفصيلية ولا مشكلة اليوم أبدا مع دياب لا بالأسماء أو بالحقائب، ولن نختلف مع دياب حول التسميات.

وشدد على أنه لا عقبات جدية أمام تشكيل الحكومة واسم دياب ليس للحرق أو الاستهلاك لقدوم اسم جدي، وقطع شوطًا مهمًا وتواصل مع المعارضين والمؤيدين واستمع إلى الآراء والمقترحات، ونحن أمام عملية جدية أكثر من أي وقت مضى.

وستخلف هذه الحكومة حكومة سعد الحريري، التي استقالت في 29 أكتوبر/ تشرين أول الماضي، تحت وطأة احتجاجات شعبية مستمرة منذ السابع عشر من ذلك الشهر. وبناء على استشارات نيابية ملزمة، كلف الرئيس ميشال عون، منذ أسبوعين، دياب، الذي شغل سابقًا منصب وزير التربية والتعليم العالي، بتشكيل الحكومة. ورأى خليل، أن "حجج استقالة رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري لم تكن مقنعة". موضحا: "الحريري لم يكن مقنعا بالمبررات التي قدمها حول استقالته"، حسب قوله.