الآن

هجوم صاروخي جديد يستهدف مطار بغداد الدولي

أعلنت وزارة الدفاع العراقية سقوط صاروخ، اليوم الأحد، على مطار بغداد الدولي من دون خسائر، في هجوم من المرجح أنه يستهدف معسكراً يضم دبلوماسيين وجنوداً أمريكيين داخل المطار.

وقالت خلية الإعلام الأمني، التابعة للوزارة، في بيان، إن "صاروخاً من نوع كاتيوشا سقط في محيط مطار بغداد، دون خسائر تذكر".

وأضافت الخلية، أن "الصاروخ انطلق من منطقة أبو غريب غرب العاصمة بغداد".

من جانبه، قال النقيب في شرطة بغداد، حاتم الجابري، لوكالة الأناضول إن "الهجوم استهدف في الغالب معسكراً في المطار يضم دبلوماسيين وجنوداً أمريكيين".

ولم تتهم وزارة الدفاع أي جهة بالوقوف وراء القصف، كما لم يعلن أي طرف مسؤوليته عنه حتى الآن.

وفي الأسابيع القليلة الماضية، تصاعدت وتيرة الهجمات التي تستهدف القوات الأمريكية وقوات ومصالح دول أخرى في التحالف الدولي بالعراق.

وباتت الهجمات تقع بصورة شبه يومية عبر الصواريخ أو العبوات الناسفة التي تستهدف أرتال شاحنات تنقل معدات التحالف الدولي.

وتتهم واشنطن فصائل عراقية مسلحة مرتبطة بإيران بالوقوف وراء الهجمات.