الأحد 2020/04/26

نجاة مسؤول يمني من محاولة اغتيال في سقطرى

نجا نائب مدير مطار سقطرى اليمني، إياد مبارك، اليوم الأحد، من محاولة اغتيال عقب إطلاق النار على سيارته من جانب متمردين موالين للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، وفق مصدر محلي.

ونقلت وكالة الأناضول عن مسؤول محلي طلب عدم نشر اسمه لأسباب أمنية، إن "نائب مدير مطار سقطرى الدولي، نجا من محاولة اغتيال بعد إطلاق النار على سيارته قرب نقطة موري (حاجز عسكري) الواقعة تحت سيطرة جنود متمردين موالين للانتقالي بمدينة حديبو عاصمة سقطرى (جنوب)".

وأشار إلى أن "المتمردين اعترضوا سيارة المسؤول إلا أنه رفض وغادر بسيارته، غير أن عربة بحوزة المتمردين لحقته وأطلقت النار عليه، دون أن يصيبه أذى".

وأوضح المصدر أن "محاولة الاغتيال جاءت عقب أوامر أصدرها للقوات الحكومية في المطار بإنزال علم التشطير (الانفصال) من أحد بوابة المطار، والذي تم رفعه عصر السبت".

ومساء السبت، أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي، في بيان، الإدارة الذاتية في عدن وعموم محافظات الجنوب، وسط رفض حكومي.

وتشهد سقطرى، بين الحين والآخر، محاولات سيطرة على مرافق حيوية ينفذها مسلحون مدعومين من الإمارات، إضافة إلى عمليات تمرد لكتائب في القوات الحكومية والانضمام إلى قوات المجلس الانتقالي الجنوبي الذي يطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله.