الآن

نتنياهو: لا سلام مع لبنان طالما يسيطر عليه “حزب الله”

استبعد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، التوصل للسلام مع لبنان، طالما استمرت مليشيا "حزب الله" في "السيطرة عليه".

وقال نتنياهو في جلسة للكنيست (البرلمان الإسرائيلي) للتصديق على اتفاق تطبيع العلاقات مع الإمارات: "طالما استمر حزب الله في السيطرة الفعالة على لبنان، فلن يكون هناك سلام حقيقي مع هذا البلد".

ودعا نتنياهو الحكومة اللبنانية إلى "مواصلة المحادثات مع إسرائيل، حول الحدود المائية" .

وقال "قد تكون هذه المحادثات إشارة أولى لسلام يمكن أن يحدث في المستقبل".

ودافع نتنياهو عن اتفاق تطبيع العلاقات مع الإمارات والبحرين.

وقال نتنياهو "في منطقتنا الأقوياء أقدر على البقاء على قيد الحياة، الأقوياء محترمون، والأقوياء يصنعون تحالفات، والضعفاء يُسحقون".

وأضاف: "العديد من الدول العربية والإسلامية تطلب التقارب مع إسرائيل، التي كان يُنظر إليها على أنها عدو لعقود من الزمن، يُنظر إليها اليوم على أنها حليف قوي، وحتى حليف حيوي".

وتابع "تطالب العديد من الدول العربية والإسلامية بالتقرب منا، يرون قوتنا العسكرية ويغيرون موقفهم تجاهنا".

ونفى نتنياهو أن تكون هناك "ملاحق سرية للاتفاق مع الإمارات".

ووجّه نتنياهو انتقادات إلى النواب العرب في الكنيست، الذين أعلنوا نيتهم التصويت ضد الاتفاق.

وتمت مقاطعة خطاب نتنياهو من قبل عدد من النواب العرب، ومن المعارضة.

واعتبر نتنياهو أن "الفلسطينيين سيفهمون في نهاية الأمر بأن عليهم الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية".

وأشاد رئيس المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد بالاتفاق مع الإمارات، ولكنه قال إن نتنياهو فشل في كل القضايا الاخرى بما فيها كورونا والاقتصاد.

وتوجّه إلى نتنياهو بالقول "سيدي رئيس الوزراء، نحن نعيش هنا في إسرائيل وليس في الخليج (العربي)".

ومن المقرر أن يصوّت الكنيست الإسرائيلي في وقت لاحق اليوم الخميس على الاتفاق.