الأحد 2019/11/24

نتنياهو: سنحبط محاولات إيران استهدافنا من سوريا والعراق

قال رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أمس الأحد، إن تل أبيب ستعمل على إحباط محاولات إيران لتحويل سوريا والعراق إلى قاعدتين لإطلاق الصواريخ والقذائف ضد إسرائيل، وفق تعبيره.

وقال نتنياهو، خلال جولة له في مرتفعات الجولان السورية المحتلة، رافقه فيها وزير الدفاع "نفتالي بينت" ورئيس الأركان "أفيف كوخافي": "إيران تخطط لمزيد من الهجمات، ونحن نواصل خططنا لإحباط هذا العدوان"، حسب قناة "كان" الرسمية.

ومنذ أغسطس/آب الماضي، تتعرض قواعد ومخازن أسلحة تابعة لقوات "الحشد الشعبي" بالعراق المقربة من إيران لهجمات جوية نُسبت لإسرائيل.

وفي الـ20 من الشهر نفسه، ألمح نتنياهو إلى تنفيذ قواته هذه الهجمات عندما قال للصحفيين في العاصمة الأوكرانية كييف: "ليس لإيران حصانة في أي مكان".

والأسبوع الماضي، أسقطت منظومة القبة الحديدة 4 صواريخ أطلقت تجاه الأراضي المحتلة من سوريا، حسب صحيفة "هآرتس". وأضافت الصحيفة العبرية أن هناك تقديرات في المنظومة الأمنية الإسرائيلية بأن القصف جاء بتعليمات من إيران.

وردّت تل أبيب الأربعاء الفائت بقصف أهداف قالت إنها تابعة لـ"فيلق القدس" بالحرس الثوري الإيراني وقوات الأسد في محيط دمشق.

وقالت قوات الإسرائيلي، في أكثر من مناسبة، إنها نفذت مئات الغارات على أهداف إيرانية في سوريا، خلال السنوات الأخيرة.