الثلاثاء 2020/04/14

مقتل 7 مسلحين وضابط إثر اشتباكات في العاصمة المصرية

قتل 7 مسلحون وضابط شرطة، الثلاثاء، إثر اشتباكات بأحد أحياء العاصمة المصرية، عقب مداهمة قوات الأمن وكرا قالت إنه يتبع "خلية إرهابية".

وأوضح بيان للداخلية المصرية، أن "معلومات لقطاع الأمن الوطني (الاستخبارات التابعة للجهاز الأمني) تفيد بوجود خلية إرهابية تستغل أماكن للإيواء بشرق وجنوب القاهرة".

وأضافت أن "الخلية كانت تنوي تنفيذ عملية إرهابية بالتزامن مع أعياد المسيحيين".

وقالت إن التعامل مع الخلية أسفر عن مصرع 7 عناصر إرهابية، فضلا عن الضابط محمد الحوفى بقطاع الأمن الوطنى وإصابة ضابط آخر وشرطيين أثنين.

وفتح النائب العام المصري، حمادة الصاوي تحقيقًا في الحادث الذي وصفه بـ"الإرهابي"، مشيرا إلى أن وقع بحي الأميرية أحد الأحياء البارزة بالعاصمة.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أفاد التلفزيون المصري، أن تبادلا لإطلاق نار وقع بين "قوات مكافحة الإرهاب بالداخلية ومجموعة إرهابية بحي الأميرية"، دون تفاصيل أكثر.

والأسبوع المقبل، يستعد مسيحيو مصر الذين يقدرون بنحو 15 مليونا بحسب تقديرات كنسية خلال هذا الأيام للاحتفال بعيد القيامة أحد أبزر الأعياد المسيحية.

والأونة الأخيرة تراجعت حدة العمليات المسلحة ضد الشرطة والجيش في مصر بصورة لافتة، وسط تأكيد من الأجهزة الأمنية أنها تنفذ القانون في مواجهة أي خروج عليه، ردا على انتقادات محلية ودولية في هذا الصدد.