السبت 2019/11/23

مقتل متظاهر وإصابة 15 برصاص الأمن في بغداد

قُتل متظاهر عراقي وأصيب 15 آخرون، اليوم السبت، خلال مواجهات مع قوات الأمن على جسر "الأحرار" والمنطقة المحيطة به وسط العاصمة بغداد، وفق مصدر طبي.

ويسعى المحتجون، عبر جسر "الأحرار"، إلى الوصول إلى "المنطقة الخضراء" شديدة التحصين، حيث توجد مقرات الحكومة والهيئات والبعثات الأجنبية.

ونقلت وكالة الأناضول عن المصدر، الذي يعمل في دائرة صحة بغداد الحكومية، قوله، إن متظاهراً قُتل جراء إصابته برصاصة مطاطية في منطقة الرأس، وأصيب 15 آخرون بجروح وحالات اختناق بقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأضاف المصدر، طلب عدم نشر اسمه، أن القتيل والجرحى سقطوا على جسر "الأحرار" والمنطقة المحيطة به، وخاصة شارع الرشيد.

وقال فاروق ياسر، شاهد عيان من المتظاهرين، للأناضول، إن قوات الأمن تطلق الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز لإبعاد المتظاهرين عن جسر "الأحرار".

وأضاف أن مواجهات عنيفة تدور بين المتظاهرين وقوات الأمن على الجسر والمنطقة المحيطة به، وصولا إلى شارع الرشيد القريب.

ويشهد العراق، منذ مطلع أكتوبر/ تشرين أول الماضي، احتجاجات مناهضة للحكومة، سقط خلالها ما لا يقل عن 340 قتيلا وأكثر من 15 ألف جريح، وفق لجنة حقوق الإنسان البرلمانية، ومفوضية حقوق الإنسان (رسمية تتبع البرلمان)، ومصادر طبية وحقوقية.

والغالبية العظمى من الضحايا هم من المحتجين، الذين سقطوا في مواجهات ضد قوات الأمن ومسلحي فصائل شيعية مقربة من إيران.