منذ 2 دقائق

مقتل فلسطيني وإصابة العشرات برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي بغزة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، أن شابا فلسطينيا، قتل، مساء الجمعة، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي شرقي قطاع غزة.

وقالت الوزارة في تصريح، وصل وكالة الأناضول، إن ساهر عوض الله عثمان، 20 عاما، قتل جراء إصابته برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في صدره، خلال مشاركته في مسيرات العودة الأسبوعية، شرق مدينة رفح، جنوبي القطاع.

كما أعلنت الوزارة أن 63 متظاهرا، أصيبوا، خلال المسيرات، بينهم 32 بالرصاص الحي، فيما لم توضح طبيعة بقية الإصابات.

من جانبه، قال مركز الميزان لحقوق الإنسان (غير حكومي) إن الجيش الإسرائيلي، أصاب الجمعة، 9 مسعفين بجراح.

وأضاف المركز في بيان، وصل وكالة الأناضول، إن 7 مسعفين أصيبوا في محافظة خانيونس، جنوبي القطاع، .

وفي رفح (جنوب) أصيبت مسعفة ، بعيار ناري في الذراع اليمنى نفذ إلى البطن.

وفي محافظة شمال قطاع غزة، أصيب مسعف ، بعيار معدني مغلف بالمطاط في الوجه.

وبحسب إحصائيات سابقة لوزارة الصحة، فإن جيش الاحتلال الإسرائيلي قتل منذ انطلاق مسيرات العودة نهاية مارس/آذار 2018، (4) مسعفين وأصاب (779) آخرين وألحق أضرارا بـ (133) سيارة إسعاف.

وتوافد آلاف الفلسطينيين، الجمعة، نحو خمس نقاط تقع قرب السياج الأمني الذي قيمه الاحتلال قرب حدود قطاع غزة، للمشاركة في "مسيرات العودة وكسر الحصار" الأسبوعية.

وأطلقت "الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار" (مشكّلة من الفصائل الفلسطينية)، على مسيرات هذه الجمعة اسم "الأقصى والأسرى".

ومنذ مارس/آذار 2018، يشارك فلسطينيون في مسيرات العودة قرب السياج الفاصل بين شرقي غزة وإسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم، ورفع الحصار عن القطاع.

ويقمع جيش الاحتلال الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف؛ ما أسفر عن مقتل عشرات الفلسطينيين، وإصابة الآلاف بجروح مختلفة.