الأثنين 2019/06/17

مسؤول أممي: أكثر من 70 ألف قتيل في اليمن منذ 2016

قال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك، اليوم الإثنين، إن أكثر من 70 ألف شخص قتلوا في الحرب اليمنية منذ عام 2016.

جاء ذلك في إفادة قدّمها "لوكوك" خلال جلسة يعقدها مجلس الأمن الدولي بالمقر الدائم للأمم المتحدة بنيويورك.

وأضاف "لوكول"، أنه يوجد أكثر من 30 جبهة أمامية نشطة في اليمن، وأن العنف في ازدياد، مشيرا إلى أن القتال الدائر خلال هذا العام تسبب في نزوح أكثر من 250 ألف شخص.

وأوضح أن حوادث قتل أو إصابة الأطفال تضاعفت في الربع الأول من هذا العام بأكثر من ثلاث مرات مقارنة بالربع الأخير من 2018.

وأشار "لوكوك" إلى أنه أبلغ مجلس الأمن الدولي، في أكتوبر/ تشرين أول الماضي، بضرورة اتخاذ خمسة إجراءات ذات أولوية لتجنب وقوع كارثة في اليمن، وهي الحاجة إلى وقف فوري لإطلاق النار في جميع أنحاء البلاد، وتيسير جميع الأطراف عمليات الوصول الإنساني بسرعة ودون عوائق، وتوفير التمويل الكامل للعملية الإنسانية".

أما الأولوية الرابعة التي كرر المسؤول الأممي التأكيد على أهميتها، فتتعلق بالحاجة الماسة إلى تدابير مستدامة لتعزيز الاقتصاد اليمني، في حين تتمثل الأولوية الخامسة وهي الأهم حسب قوله، في "إحراز تقدم حقيقي نحو السلام.

وسبق أن قال مصدر حكومي يمني، في أيار الفائت، إن الرئيس عبد ربه منصور هادي، بعث رسالة للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، يشكو فيها "تجاوزات المبعوث الأممي مارتن غريفيث".