الثلاثاء 2019/07/09

مخطط إماراتي يهدف إلى تنفيذ انقلاب عسكري في عدن

كشف موقع يمني عن وجود مخطط إماراتي يهدف إلى تكليف "المجلس الانتقالي الجنوبي" بتنفيذ إنقلاب عسكري في عدن.

ونقل موقع "اليمن نت" عن مصادر في جهاز المخابرات اليمني التابع للحكومة الشرعية، المعترف بها دوليا قولها إن "الإمارات تستعد لتنفيذ انقلاب مكتمل الأركان في عدن، يقوم به “المجلس الانتقالي الجنوبي” ينتهي بإعلان حكومة مصغرة".

وبحسب مانقله الموقع عن المصادر "تقضى خُطة المجلس الانتقالي على ثلاثة محاور: الأول توجه قوات تم تدريبها في ستة معسكرات بالضالع إضافة إلى دعم من عدن بهجوم على مدينة سيئون واحتلال المنطقة العسكرية الأولى، وهجوم سريع وقوي للسيطرة على "عتق"مركز محافظة شبوة. والثاني: في نفس وقت الهجوم على سيئون تتحرك القوات الموجودة في عدن لمحاصرة معسكرات الحكومة المعترف بها دولياً ومحاصرة قصر معاشيق. والثالث: يعلن المجلس الانتقالي الجنوبي عن حكومة مصغرة لتسيير أمور دولة الجنوب الوليدة ومجلس عسكري انتقالي من أربعة إلى خمسة جنرالات ينتمون لـ "أبين -الضالع- حضرموت-شبوة".

وأشارت المصادر إلى أن"فِرق من الطيران الحربي الإماراتي ستشاهم في شن الهجمات لإنهاك المنطقة العسكرية الأولى وتدمير عتادها في الساعات الأولى للهجوم".

كما أشارت إلى أن "الأيام القادمة ستشهد موجة من الاغتيالات والاختطافات والتحذيرات لمسؤولين من المحافظات الشمالية بمغادرة أراضيها أو يتم اغتيالهم".

ولفتت المصادر إلى وجود خلافات داخل المجلس الانتقالي بشأن أسماء المجلس العسكري الذي سيدير الحرب والسياسة في مرحلة تثبيت الانقلاب.

وقالت المصادر إن الإمارات تخطط لإشغال قوات الجيش وحزب التجمع اليمني للإصلاح بالأوضاع في مأرب ومعارك تثبيت الأمن، مع تحرك القوات نحو سيئون وعتق.