الخميس 2018/12/27

مبارك ومرسي وجها لوجه للمرة الأولى

أدلى الرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك بشهادته في قضية اقتحام الحدود الشرقية إبان ثورة الخامس والعشرين من يناير، والتي يحاكم فيها أول رئيس مدني منتخب لمصر محمد مرسي وعدد من قيادات الإخوان المسلمين.

وقال مبارك خلال شهادته أمام محكمة جنايات القاهرة إنه لم يسمع عن مخطط بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية بالاشتراك مع الإخوان وحزب الله وتركيا لقلب نظام الحكم، فيما امتنع عن الإجابة على كثير من الأسئلة بحجة أنه يحتاج إلى إذن من رئيس الانقلاب ليحمي نفسه،

ويشار أنها المرة الأولى التي يواجه فيها مرسي مع مبارك وجها لوجه، منذ انقلاب السيسي.