الثلاثاء 2020/05/12

ليبيا.. مقتل 4 من عناصر القوات الحكومية في “قصف إماراتي”

قُتل 4 من عناصر قوات الحكومة الليبية، الإثنين، في قصف شنه طيران مسير إمارتي، داعم للجنرال الانقلابي خليفة حفتر، على منطقة أبوقرين جنوب مدينة مصراتة (شمال)، وفق متحدث عسكري حكومي.

وأضاف المتحدث باسم عملية "بركان الغضب" العسكرية، مصطفى المجعي، للأناضول: "بحسب المعلومات، فإن الطيران المسير، الذي استهدف قواتنا في محور أبوقرين، أقلع من قاعدة الجفرة الجوية (وسط)".

وبدعم من دول إقليمية وأوروبية، تنازع مليشيا حفتر الحكومة الليبية، المعترف بها دوليًا، على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

وعادة ما تنفي الإمارات صحة اتهامات ليبية لها بدعم مليشيا حفتر عسكريًا وسياسيًا.

وأعلن المتحدث باسم الجيش الليبي، محمد قنونو، أن سلاح الجو التابع للحكومة شن، في وقت سابق الإثنين، 6 ضربات استهدفت آليات عسكرية وتمركزات لمليشيا حفتر في قاعدة "الوطية" الجوية غرب العاصمة طرابلس (غرب).

و"الوطية" هي أكبر قاعدة عسكرية بالمنطقة الممتدة من غرب طرابلس إلى الحدود التونسية، وسيطرت عليها مليشيا موالية لحفتر قبل 6 سنوات، وجعلتها مركزًا لقيادة العمليات الغربية، ونقطة لحشد القوات القادمة من الشرق الليبي، كما تستخدم لقصف عدد من مناطق طرابلس.

وتواصل القوات الحكومية محاصرة هذه القاعدة، عقب مقتل قائد حمايتها، أسامة مسيك، في 6 مايو/آيار الجاري، خلال عملية التحرير.

وتشن مليشيا حفتر، منذ 4 أبريل/ نيسان 2019، هجومًا متعثرًا للسيطرة على طرابلس، مقر الحكومة، تكبدت خلاله خسائر فادحة.

ودعت الحكومة مرارًا إلى وقف القتال والعودة إلى العملية السياسية بحثًا عن حل للنزاع، لكن مليشيا حفتر تواصل القتال، في تحدٍ لقرار صادر عن مجلس الأمن الدولي، في 12 فبراير/ شباط الماضي، ورغم جائحة فيروس كورونا.

ليصلك كل جديد.. الاشتراك بتلغرام قناة الجسر https://t.me/aljisr