الأربعاء 2019/12/25

ليبيا تتصدر زيارة الرئيس التركي إلى تونس

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، إنه ناقش مع نظيره التونسي قيس سعيّد تعاوناً لوقف إطلاق النار في ليبيا، وإعادة الحوار السياسي بين الليبيين.

وجاءت تصريحات أردوغان خلال مؤتمر صحفي عقده مع سعيّد خلال زيارة خاطفة الى تونس هي الأولى لرئيس دولة منذ الانتخابات الرئاسية والنيابية التي جرت في أيلول/سبتمبر وتشرين الأول/أكتوبر الماضيين.

وقال الرئيس التركي: "علينا أن نحقق وقف إطلاق النار في ليبيا في أقرب وقت ممكن من أجل بدء المفاوضات السياسية. تونس محور استقرار في المنطقة ويمكن أن نتخذ معها خطوات مهمة"، كما دعا أردوغان إلى ضرورة مشاركة كل من تونس وقطر والجزائر في اجتماع برلين المرتقب الذي سيخصص للنزاع في ليبيا.

وعلّق أردوغان عما يتداول بخصوص تواجد قوات روسية وسودانية في ليبيا، قائلا "أتساءل ماذا يفعلون في ليبيا وبأي صفة. خمسة آلاف سوداني وألفان من (شركة) فاغنر الروسية" الخاصة للخدمات الأمنية. مردفاً: "نتعامل مع السراج والحكومة الشرعية... حفتر يتعامل مع دول لديها أسلحة وأموال".

وأوضح الرئيس التونسي في المؤتمر الصحفي المشترك أن "الوضع يزداد تعقيداً في ليبيا" وأنه "وجد كل الدعم من طرف الرئيس (أردوغان) لهذه المبادرة".

وأضاف "سعيّد" أن الآفاق واسعة للتعاون بين تونس وتركيا في إطار تحقيق التوازن بين البلدين في كل المجالات. مؤكداً أن "مذكرة ترسيم الحدود بين ليبيا وتركيا لا تتعلق بحدود تونس وإنها مسألة تخص البلدين".