الآن

“لواء ركن مزوّر” يثير جدلاً واسعاً بين العراقيين

أثارت حادثة اعتقال شخص ينتحل صفة ضابط رفيع في الجيش العراقي تفاعلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبر عراقيون أنها مؤشر على وجود فوضى في بعض القطاعات.

وكانت السلطات العراقية أعلنت، الخميس الفائت، اعتقال رجل ينتحل صفة "لواء ركن" في وزارة الدفاع، أثناء تجواله في العاصمة بغداد.

وقالت وزارة الدفاع في بيان نشر على صفحتها في تويتر إن "مديرية استخبارات وأمن بغداد تمكنت من اعتقال شخص ينتحل صفة ضابط برتبة لواء ركن في الجيش العراقي خلال محاولته عبور نقطة تفتيش جنوب العاصمة".

 

 

وأضافت أن عملية الاعتقال جرت بعد جهد استخباري دقيق، حيث عثر بحوزته على هويات تعريفية مزورة، مشيرة إلى أن المعتقل أحيل للتحقيق لغرض أمام القضاء".

 

 

وذكر ناشطون عراقيون أن المعتقل كان يمارس عمليات غير قانونية منذ عدة أشهر وتمكن من لقاء مسؤولين وشخصيات بارزة وجمع أموال من خلال القيام بعمليات ابتزاز وتسهيل تسيير معاملات داخل مؤسسات الدولة.

يشار إلى أن السلطات العراقية تعلن بين حين وآخر عن عمليات ماثلة، حيث يحاول كثيرون انتحال صفات رسمية لكسب المال واستغلال حالة الانفلات الأمني وغياب القانون في البلاد.

وتصل عقوبة جريمة انتحال الصفة في العراق للسجن لمدة 10 سنوات.