الآن

لليوم السابع.. احتجاجات محدودة في قرى مصرية

خرج متظاهرون، مساء أمس السبت، في عدة قرى بمحافظات مصرية في احتجاجات محدودة لليوم السابع عن التوالي.

وبث مغردون عبر منصات التواصل وناشطون بالمعارضة، مقاطع مصورة لخروج المئات في قرى "دهشور" و"أم دينار" و"البرميل" بمحافظة الجيزة (غرب العاصمة) وقرية زبدة بمحافظة المنيا (وسط) وفي منطقة "مساكن الصداقة الجديدة" بمحافظة أسوان (جنوب) مرددين هتافات ضد النظام.

وتأتي تلك الفعاليات في قرى بمصر وسط انتشار أمني مكثف بالميادين الرئيسية التي لم تشهد أي فعاليات.

ويحتج المتظاهرون على تردي الأوضاع المعيشية وقانون يسمح بإزالة عقارات مقامة دون تراخيص.

ودعا المقاول المعارض محمد علي، إلى تنظيم مظاهرات يوم 20 سبتمبر/أيلول الجاري، قبل أن يعود ويطالب الشعب بالاستمرار في احتجاجات ليلية يومية، ضد النظام السياسي بمصر.

وبينما تتحدث وسائل إعلام حكومية عن "فشل" تلك التظاهرات ومحدوديتها بالقرى لا بالميادين، يراها معارضون أنها "كسرت حاجز الخوف".