الخميس 2019/08/15

لجنة سعودية إماراتية في عدن لبحث انسحاب الانفصاليين

وصلت لجنة عسكرية سعودية إماراتية مشتركة إلى مدينة عدن جنوب اليمن، لبحث مسألة انسحاب قوات "المجلس الانتقالي الجنوبي" من مواقع سيطرت عليها قواته في المدينة الأسبوع الماضي.

ونقلت وكالتا "الأناضول" و"الأنباء الفرنسية" عن مصادر في حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي قوله، إن اللجنة وصلت إلى عدن "لبحث مسألة انسحاب قوات الحزام الامني من المعسكرات والمقرات الحكومية التي سيطرت عليها. كما أكد مصدر في المجلس الانتقالي الجنوبي وصول اللجنة، موضحا "سنعقد معها لقاءات" دون المزيد من التفاصيل.

وفي وقت سابق اليوم، دعا "المجلس الانتقالي الجنوبي" في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، دول التحالف العسكري، إلى تسليم إدارة الجنوب لأهلها، وتمكينهم من إقامة دولتهم.

جاء ذلك وفق بيان صادر عن فعالية أقامها المجلس في عدن حملت اسم "مليونية النصر والثبات".

واحتشد مئات الآلاف في ساحة العروض بمدينة خور مكسر، استجابة لدعوة وجهها "المجلس" لأنصاره تحت اسم "مليونية النصر والثبات"، لإظهار حجم الدعم الجماهيري الذي يحظى به، قبل الذهاب إلى الحوار الذي دعت إليه السعودية بين المجلس والحكومة اليمنية، حسب مراقبين.

وكانت الحكومة اليمنية قالت أمس الثلاثاء، إنها لن تدخل في أي حوار مع "المجلس الجنوبي" إلا بعد انسحابه من المناطق التي سيطر عليها مؤخراً في عدن.