الأحد 2020/04/12

قوات مدعومة إماراتيا تداهم منزل مسؤول حكومي في اليمن

داهمت قوات يمنية مدعومة إماراتيا اليوم الأحد، منزل مسؤول في الحكومة المعترف بها دوليا في عدن، وفق ما أكدته وكالة الأناضول نقلاً عن شهود عيان.

وقال شهزد عيان للأناضول إن "قوة أمنية مكونة من مدرعات وأطقم أمنية تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، داهمت منزل نائب وزير التعليم الفني، عبد ربه المحولي، وسط عدن، ونهبت محتوياته".

وأشارت وسائل إعلامية محلية إلى أن "المحولي كان خارج المنزل لحظة اقتحامه".

وأوضحت "أن القوة التي اقتحمت المنزل شوهدت وهي تنقل أثاث المنزل وتصادر سيارة".

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من جانب المسؤول الحكومي، أو قوات الانتقالي الجنوبي بشأن هذا الأمر.

ويسيطر المجلس الانتقالي الجنوبي على عدن، منذ أغسطس/ آب 2019 بعد معارك ضارية ضد القوات الحكومية انتهت بطرد الحكومة التي اتهمت الإمارات بتدبير انقلاب ثان عليها بعد انقلاب جماعة الحوثي، وهو ما تنفيه أبو ظبي.

ورعت السعودية اتفاقا بين طرفي النزاع في عدن (الحكومة والانتقالي) تضمن 29 بندا لمعالجة الأوضاع السياسية، والاقتصادية، والعسكرية، والأمنية في الجنوب وحددت شهرين مهلة زمنية للتنفيذ غير أن معظم بنود الاتفاق لم تنفذ حتى الآن وسط اتهامات متبادلة.

وتشهد عدن توترا متزايدا مع تعاظم النفوذ السعودي، على حساب الإمارات العضو الثاني في التحالف والتي أعلنت انسحابا من اليمن أواخر أكتوبر/تشرين 2019.

وتسعى الرياض لتمكين قوات يمنية تدربت في المملكة من التمركز في المؤسسات والمنشآت الحكومية غير أنهم يواجهون ممانعة شديدة من قوات تابعة للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا.