الآن

قطر تعتزم افتتاح قنصلية في أربيل

أعلن سفير الدوحة لدى بغداد خالد حمد السليطي، الأحد، عزم قطر فتح قنصلية لها بأربيل، في إطار سعي بلاده لتعزيز العلاقات مع إقليم كردستان في شمال العراق.

جاء ذلك خلال اجتماع السليطي بأربيل مع رئيس إقليم كردستان في شمال العراق نيجيرفان بارزاني، ووفد مرافق له.

وأفادت رئاسة إقليم كردستان في شمال العراق، عبر بيان، بأن الطرفين سلطا الضوء "على علاقات أربيل بغداد والحوار الهادف إلى حل المشاكل بين الطرفين، والأوضاع السياسية والاقتصادية لإقليم كردستان والعراق وأحوال النازحين واللاجئين في الإقليم".

وأكد بارزاني على أن إقليم كردستان في شمال العراق "مهيئ للاستثمار الأجنبي، ويقدم كل التسهيلات للمستثمرين القطريين لإشراكهم في عملية تنمية الإقليم".

ووصف مشاركة الشركات القطرية في معرض (بروجيكت إراك) الدولي الذي يقام في أربيل الإثنين بـ"الهامة والإيجابية".

وعبر بارزاني عن رغبة إقليم كردستان في شمال العراق في بناء علاقات أمتن مع قطر، وفقا لما ورد في البيان.

من جانبه، أكد سفير قطر في العراق "رغبة بلاده في المزيد من تعزيز العلاقات مع الإقليم".

وأبدى لتحقيق هذا الهدف، النية لافتتاح قنصلية قطرية في أربيل والعمل على تشجيع القطاع الخاص وأصحاب رؤوس الأموال القطريين للاستثمار وتشغيل رؤوس أموالهم في الإقليم"، وفق البيان ذاته.

وفي السياق، التقى سفير قطر مع رئيس حكومة إقليم كردستان في شمال العراق مسرور بارزاني، في مكتبه بأربيل، يرافقه وفد من رجال الأعمال والمصرفيين القطريين.

وأبدى السليطي استعداد رجال الأعمال القطريين الاستثمار بمدن إقليم كردستان في شمال العراق.

وجرى خلال اللقاء، بحث سبل تعزيز العلاقات بين قطر وإقليم كردستان في شمال العراق، لاسيما في المجالات الاقتصادية والتجارية.