الخميس 2020/06/11

قصف صاروخي يستهدف “المنطقة الخضراء” وسط بغداد

أفاد مصدر أمني عراقي، بأن صاروخا استهدف المنطقة الخضراء، المحصنة أمنيا، وسط بغداد، دون وقوع خسائر بشرية.

وقال المصدر للأناضول، وهو ضابط برتبة رائد في الداخلية العراقية، طلب عدم ذكر اسمه، إن "صاروخ كاتيوشا استهدف المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد، دون أن يتسبب بسقوط ضحايا".

وأضاف أن "صافرات الإنذار أطلقت داخل المنطقة الخضراء تحسبا لهجمات أخرى بالصواريخ".

ويتزامن استهداف المنطقة الخضراء التي تتواجد فيها سفارات بينها سفارة الولايات المتحدة، مع بدء المفاوضات بين بغداد وواشنطن لبحث قضايا بينها مصير الوجود العسكري الأمريكي في العراق.

وتتهم واشنطن فصائل عراقية مسلحة مرتبطة بإيران بالوقوف وراء الهجمات التي تستهدف سفارتها وقواعدها العسكرية التي ينتشر فيها جنودها في العراق.

وكانت فصائل شيعية مسلحة، من بينها مليشيات "حزب الله" العراقي المرتبطة بإيران، هددت باستهداف مواقع تواجد القوات الأمريكية في العراق، في حال لم تنسحب امتثالاً لقرار البرلمان العراقي القاضي بإنهاء الوجود العسكري في البلاد.

وصّوت البرلمان العراقي في الـ5 من كانون الثاني الماضي، بالأغلبية على إنهاء التواجد العسكري الأجنبي على أراضي البلاد، إثر مقتل قائد "فيلق القدس" الايراني قاسم سليماني برفقة نائب رئيس هيئة "الحشد الشعبي" أبو مهدي المهندس في قصف جوي أمريكي قرب مطار بغداد الدولي.