منذ 2 دقائق

في ظل توتر متصاعد.. ماذا تفعل الإمارات في البحر المتوسط؟

ذكرت وسائل إعلام تركية، أن الإمارات التي تعمل على تعميق تعاونها مع مصر واليونان ضد تركيا في البحر الأبيض المتوسط، ستجري مناورات بحرية، في الوقت الذي يسود فيه التوتر مع تركيا.

وقالت صحيفة "حرييت"، إن أربع مقاتلات من طراز "أف16" الإماراتية وصلت في قاعدة "سودا" الجوية في جزيرة كريت، وستجري مناورات مشتركة مع اليونان لمدة 10 أيام.

وأشارت إلى أن ذلك يأتي بعد أسبوع من مناورات مشتركة بين اليونان وفرنسا في شرق المتوسط شاركت فيه فرقاطات ومقاتلات فرنسية.

ولفتت إلى أنه في الوقت الذي تتواصل فيه الأزمة بين تركيا واليونان بسبب الولاية البحرية في شرق المتوسط، فإن التوتر سيدخل منعطفاً جديداً بدءاً من يوم الإثنين المقبل، حيث سيصدق البرلمان اليوناني الأربعاء المقبل على الاتفاقية البحرية التي أبرمتها سلطات أثينا مع القاهرة في 6 آب/ أغسطس.

من جهتها قالت صحيفة "يني شفق"، إن نشر مقاتلات "أف16" الإماراتية جاء بعد مباحثات بين رئيس الأركان اليوناني ونظيره الإماراتي مؤخراً.

وأضافت أن مقاتلات "أف16" الإماراتية وصلت بالفعل إلى جزيرة كريت مع فرق دعم، لافتة إلى أن ذلك يأتي بعد أيام من اتفاق التعاون المشترك بين قطر وتركيا في ليبيا.

وأشارت إلى أن هناك مزاعم بأن رئيس هيئة الأركان اليوناني التقى نظيره المصري، واتفقا على إجراء مناورات ثلاثية بمشاركة الإمارات في بحر إيجة وشرق المتوسط.

وأوضحت، أن الدول الثلاث اتفقت أيضاً على تنسيق قضايا الأمن الإقليمي، وتبادل المعلومات الاستخباراتية فيما بينها.

وأضافت، أن اجتماعاً لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي سيعقد في 28 آب/ أغسطس المقبل، فيما تسعى أثينا وقبرص اليونانية لفرض عقوبات أوروبية على تركيا.

في السياق نفسه، أشارت صحيفة حرييت، إلى أن حراكاً ألمانياً مكثفاً يسعى لتخفيض التوتر بين اليونان وتركيا في شرق المتوسط، وبدء الحوار بينهما، وعقد لقاء بين المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن، وإيليني سوراني مستشار رئيس الوزراء اليوناني في برلين.

وأمس الجمعة، أعرب رئيس الوزراء اليوناني، كرياكوس ميتسوتاكيس، عن استيائه إزاء تحركات الأسطول الحربي التركي في بحري إيجة والمتوسط.

وقال "ميتسوتاكيس": "رسالتي لتركيا بسيطة للغاية: أوقفوا الاستفزازات ولنبدأ بالحوار كجيران متحضرين".

وأضاف: "أنهينا مؤخراً اتفاقاً مهماً للغاية مع مصر بموجبه حددنا مناطق النفوذ المائية وهذه اتفاقية يمكن استخدامها كأساس لاتفاقات أخرى في المنطقة".

وتابع: "ولكن بالطبع هذا لا يمكن أن يحدث إذا كنا سنواجه بين الحين والآخر نصف الأسطول التركي الذي يبحر في بحر إيجة أو شرق المتوسط، هذه ليست طريقة للقيام بالسياسات الخارجية".

والخميس، أعلنت وزارة الدفاع التركية أن قطعها البحرية المرافقة لسفينة "أوروتش رئيس" للتنقيب، ستواصل بحزم أداء مهمتها شرق البحر المتوسط.

وأفادت الوزارة في تغريدة على تويتر، بأن الفرقاطة والسفن التابعة للقوات البحرية، ستواصل بحزم أداء مهمتها لحماية "أوروتش رئيس" للأبحاث، أثناء عملها في شرق المتوسط.