السبت 2015/10/10

فلسطينيون يشيعون شابا قتله الجيش الإسرائيلي شرق غزة

شيع العشرات من أهالي مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، اليوم السبت، جثمان الشاب جهاد زايد عبيد "22عامًا"، الذي قُتل أمس برصاص الجيش الإسرائيلي، شرقي القطاع.

وانطلق موكب التشييع من منزل الشاب، بمشاركة العشرات من مسلحي كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة حماس، الذين أطلقوا النار بغزارة في الهواء، قبل أن يتم مواراته الثرى في مقبرة المدينة.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة، صباح السبت عن مقتل الشاب عبيد، متأثرًا بجراحه الخطرة التي أصيب بها أمس الجمعة، خلال مواجهات بين شبان فلسطينيين والجيش الإسرائيلي، شرقي مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة.

وتشهد المناطق الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة ومدينة القدس مواجهات واسعة، منذ مطلع تشرين أول/أكتوبر الجاري، على خلفية اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان صدر اليوم السبت، إن 16 فلسطينيا قتلوا فيما أصيب نحو 1000 آخرون منذ بداية المواجهات مع الجيش الإسرائيلي.